زيارة السيسي للخرطوم تبحث أوضاع المنطقة وحوض النيل والقرن الإفريقي

أكد وزير الخارجية المصري الأسبق عضو البرلمان المصري محمد العرابي، الثلاثاء، أن زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للسودان، الخميس المقبل، تحتل أهمية خاصة في ضوء ما تشهده المنطقة العربية ومنطقة القرن الإفريقي وحوض النيل. وقال العرابي في تصريحات حصرية لـ”سبوتنيك” “الزيارة تأتي تعزيزا للتقارب الذي تحقق بين البلدين في الفترة الماضية، وبعكس المعتاد ستمتد الزيارة ليومين بدلا من يوم واحد، وستشهد لقاءات مركزة ومكثفة في ضوء الأوضاع التي تمر بها المنطقة العربية ومنطقة القرن الإفريقي ومنطقة حوض النيل”.

وأضاف العرابي “هناك تنسيق سوداني مصري فيما يتعلق بمياه النيل، والزيارة ستتناول بكل تأكيد قضية مياه النيل ويكون هناك حوار مستفيض حول القضية، على أساس استفادة دول الحوض كافة من مياه النيل وعدم الإضرار بأي منها”. وعن قضية الحدود المصرية السودانية والنزاع على منطقة حلايب وشلاتين الحدودية ووجود عناصر من جماعة الإخوان المحظورة في مصر على الأراضي السودانية، أشار العرابي “أعتقد أن القمة الثنائية ستركز على مصالح البلدين وما يجمعهما وستتجاوز النقاط الخلافية. الأولوية الآن لتعزيز التعاون وليس وضع الخلافات في المقدمة”. ويزور الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، العاصمة السودانية الخرطوم، يوم الخميس المقبل، وسيجري هناك محادثات رسمية مع نظيره السوداني عمر البشير.