نزل الدولار يوم الثلاثاء قبل شهادة يدلي بها جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في الكونجرس سيتابعها المتعاملون للاسترشاد بها علي وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية والمخاطر الناجمة عن الصراعات التجارية.
وسيدلي باول بشهادته بخصوص السياسة الاقتصادية والنقدية أمام لجنة الشؤون المصرفية بمجلس الشيوخ الأمريكي في الساعة 1400 بتوقيت جرينتش يوم الثلاثاء.
ومن المتوقع أن ينقل رسالة تبعث على التفاؤل بخصوص آفاق النمو ويؤكد على سياسة التشديد النقدي المتدرج التي يتبناها المركزي، لكنه قد يواجه أسئلة صعبة عن استقلالية المصرف المركزي وكيفية تعامله مع أي تصعيد في الحرب التجارية العالمية.
وبحلول الساعة 0745 بتوقيت جرينتش، انخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.2 بالمئة إلى 94.37 متخليا عن المكاسب الطفيفة التي سجلها في التعاملات المبكرة.
واستقرت العملة الامريكية أمام نظيرتها اليابانية عند 112.27 ين، بعدما اقتربت في وقت سابق من الجلسة من أعلى مستوى في ستة أشهر عند 12.780 ين الذي سجلته في 13 يوليو تموز.
وسجل اليورو والجنيه الاسترليني ارتفاعا محدودا أمام العملة الأمريكية، فزادت العملة الموحدة 0.2 بالمئة إلى 1.1738 دولار بعد أن نزلت نصف بالمئة الأسبوع الماضي بينما ارتفع الاسترليني 0.1 بالمئة إلى 1.3255 دولار.
وارتفع الدولار الأسترالي 0.1 بالمئة إلى 0.7428 دولار أمريكي، بينما زاد الدولار النيوزيلندي 0.8 بالمئة إلى 0.6839 دولار أمريكي مسجلا أعلى مستوياته منذ أن بلغ 0.6835 دولار أمريكي في 11 يوليو تموز.