مشروع قانون “لمكافحة الارهاب” بديلا عن حالة الطوارىء في تركيا

رفع الحزب الحاكم في تركيا الاثنين الى البرلمان مشروع قانون “لمكافحة الارهاب” لتعزيز صلاحيات السلطات في حين ترفع حالة الطوارىء المطبقة منذ عامين هذا الاسبوع.

واقترح مشروع القانون حزب العدالة والتنمية بزعامة رجب طيب اردوغان ورفع الى رئاسة البرلمان، كما قالت وكالة انباء الاناضول على ان يدرسه النواب في الايام المقبلة.

واضافت الوكالة ان النص يقترح السماح للسلطات المحلية بتقييد تنقلات الافراد الذين يشكلون خطرا على “الامن العام” او تمديد فترة توقيف المشتبه بهم.

وقال زعيم كتلة حزب العدالة البرلمانية بولند توران ان النص الذي يتضمن 28 مادة ارسل الى احزاب المعارضة واعلن ان حزبه يرغب في اخضاع مشروع القانون لتصويت النواب الاسبوع المقبل.

ويأتي الاعلان في حين ان حالة الطوارىء مطبقة منذ عامين على ان ترفع مساء الاربعاء بحسب الحكومة.

وحالة الطوارىء التي توسع صلاحيات قوات الامن فرضت بعد ايام على الانقلاب الفاشل في 15 تموز/يوليو 2016.

وطبقت حالة الطوارىء في 20 تموز/يوليو لفترة اولى من ثلاثة اشهر تم تمديدها مرارا ما اثار انتقادات شديدة.

في ظل حالة الطوارىء نفذت السلطات التركية عمليات تطهير واسعة في صفوف الانقلابيين وشركائهم المفترضين وايضا معارضين موالين للاكراد ووسائل اعلام ومنظمات غير حكومية.

ومنذ عامين سجن 80 الف شخص واقيل اكثر من 150 الفا من وظائفهم.

والاثنين قال وزير العدل التركي عبد الحميد غول “ان حالة الطوارىء ستنتهي خلال بضعة ايام، وهذا لا يعني ان محاربتنا للارهاب ستنتهي”.