أسامة سعد استقبل وفدين من هيئة أبناء العرقوب وصيادي الأسماك

استقبل الأمين العام “التنظيم الشعبي الناصري” النائب أسامة سعد ووفدا من “هيئة أبناء العرقوب ومزارع شبعا”، في حضور مصباح الزين وحسن جرادي عن التنظيم.

وهنأ أعضاء الوفد سعد بفوزه في الانتخابات، وسلموه وثائق عن مزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

وأكد الوفد “ضرورة تمسك لبنان بتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، والانسحاب الإسرائيلي غير المشروط من كل الأراضي اللبنانية المحتلة من خلال لجنة الأمم المتحدة وليس من خلال المفاوضات المباشرة”.

وأكد ايضا “ضرورة تمسك لبنان بالاتفاقات الموقعة مع سوريا حول الحدود والترسيم في منطقة شبعا، وضرورة تشكيل لجنة خاصة لمتابعة القضية وتقديم شكاوى للمطالبة بتعويض الخسائر الاقتصادية والاضرار التي لحقت بالمزارعين مدى 51 عاما من الاحتلال الإسرائيلي لمنطقة المزارع”.

وطالبوا بـ “تعيين وزير دولة لشؤون الأرض المحتلة من أجل متابعة هذه القضية الوطنية المهمة”.

النائب سعد شكر للوفد زيارته، وأشاد بـ “نضال هيئة أبناء العرقوب ودورها الأساسي في تشكيل هذا الملف وإحياء هذه القضية”، وأثنى على “دور أبناء العرقوب الوطني والنضالي المقاوم في كل المراحل والتضحيات الجسام التي قدمها أبناء هذه المنطقة الى الوطن”.

وأكد أن “المشكلة الأساسية ليست مزارع شبعا فقط، بل هي أيضا في المزارع السياسية الحاكمة في هذا البلد والتي تتقاسم المغانم في الدولة وتتناسى القضايا الوطنية وقضايا المواطنين وهمومهم”.

وأضاف”نحن نؤيد مطلبكم في تسمية وزير لشؤون الأرض المحتلة، وسنسعى الى تشكيل مجموعة نيابية داعمة لهذه القضية في مجلس النواب للضغط على السلطة التنفيذية والحكومة للاستمرار في طرح القضية. ونحن مع حقكم في رفع شكاوى والمطالبة بالتعويضات عن الخسائر الاقتصادية التي لحقت بأبناء المنطقة”.

من جهة ثانية، استقبل النائب سعد وفدا من صيادي الأسماك في صيدا، تداول معه “أوضاع الصيادين والمشاكل التي يواجهونها لجهة ضيق المرفأ الخاص بهم، وانتشار النفايات في بحر المدينة، فضلا عن غياب أي نوع من الضمان أو الدعم للصيادين”.