تركيا تصدر مرسوماً يعيد هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى

أصدرت تركيا مرسوماً رئاسياً يقضي بإعادة هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى على أن يجتمع بدعوة من نائب رئيس الجمهورية، كما يمنح الرئيس صلاحية إبداء الرأي بالمواضيع المتعلقة بالقوات المسلحة التركية. وينص المرسوم الذي نشر في الجريدة الرسمية الأحد على “إعادة هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى، على أن يجتمع بدعوة من نائب رئيس الجمهورية مرة واحدة على الأقل في السنة، فيما يمكن للرئيس دعوة المجلس للاجتماع عند الضرورة”.

كما يمنح المرسوم الرئيس صلاحية إبداء الرأي في المواضيع المتعلقة بالقوات المسلحة التركية عند الضرورة. وتم إخضاع هيئة أركان الجيش التركي إلى وزارة الدفاع بموجب المرسوم. ووفقا للمرسوم أصبح وزيرا الخزانة المالية والتعليم أعضاء في مجلس الشورى العسكري الأعلى. وكانت اجتماعات مجلس الشورى العسكري الأعلى قبل صدور المرسوم المذكور تعقد برئاسة رئيس الوزراء، كما كان رئيس الأركان ووزير الدفاع وقائد قوات الدرك وقادة قوات الجيش وجنرالاته يشاركون في اجتماعاته، إلا أن المرسوم الحالي أضفى طابعاً مدنياً على مجلس الشورى. ومع إخضاع هيئة أركان الجيش إلى سلطة وزارة الدفاع أصبح الجيش التركي مرتبطاً بالكامل برئيس البلاد حيث كانت قيادات القوات البرية والجوية والبحرية خاضعة في السابق لسلطة وزارة الدفاع.