خرق لإتفاق التهدئة.. إصابات بتجدد قصف الاحتلال لقطاع غزة والمقاومة ترد

أصيب أربعة مواطنين بينهم طفلان فجر الأحد، جراء تجدد الغارات الاسرائيلية في قطاع غزة، رغم التوصل إلى هدنة بعد تدخل أطرافٍ عربية ودولية. وأفادت مصادر محلية، بأن مجموعة من المقاومين نجوا من قصف اسرائيلي استهدفهم شرق حي التفاح شرق مدينة غزة. وقالت المصادر أن صاروخًا أصاب منزلاً في المنطقة وأدى إلى إصابة 4 مواطنين بجراح متوسطة، وجرى نقلهم إلى المستشفى الإندونيسي شمال القطاع لتلقي العلاج.

وبعد مرور دقائق على الاستهداف “الإسرائيلي”، ردَّت المقاومة الفلسطينية بإطلاق رشقة صاروخية صوب “مستوطنات غلاف غزة”. ويأتي هذا التصعيد “الإسرائيلي” بعد ساعاتٍ من إعلان تهدئة بوساطة دولية يتم بمقتضاها عودة الهدوء. ويشار الى ان قطاع غزة شهد تصعيداً كبيراً لأول مرة حيث قصفت طائرات الاحتلال أحد المباني المدنية وسط القطاع لاول مرة منذ حرب 2014 مما ادّى لاستشهاد طفلين .