باسيل: ستعود الحياة السياسية بين سوريا ولبنان وستفتح كل الطرقات بين لبنان وسوريا والعراق والأردن

اوضح وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل خلال رعايته نشاط زراعي في زحلة ان “الوزارة عبر مديرية الشؤون الاقتصادي في الادارة المركزية وعبر السفارات والبعثات الدبلوماسية، تعمل على تسويق المنتجات الزراعية ولاسيما المونة اللبنانية في الاسواق الخارجية ولدى الانتشار اللبناني”.

واضاف ان “ابرز مهام الملحقين الاقتصاديين الجدد العشرين بعد توقيع عقودهم، هو تسويق انتاج لبنان في الاسواق العالمية”، كاشفا ان “تطوير القطاع الزراعي شرط اساسي لبقائنا في لبنان لان بلد صغير بحجم لبنان، يتوجب الاهتمام بالحفاظ على الاراضي الزراعية وتسويق خيراته”.

ودعا الوزير باسيل إلى التكامل والتعاون بين “الادارات الرسمية والقطاع الخاص ممثلا بغرف التجارة والنقابات والتعاونيات للنهوض الاقتصادي والزراعي”.

وأكد ان “كل الطرقات بين لبنان وسوريا، سوريا والعراق، وسوريا والأردن ستفتح وسيعود لبنان إلى التنفس من خلال هذه الشرايين البرية كما ستعود الحياة السياسية بين سوريا ولبنان”.

وتطرق الوزير باسيل إلى ملف تأليف الحكومة بالقول “الحكومة ستشكل بمعالم معروفة لن يتغير منها أي شيء، وسوف تحترم إرادة الناس التي عبِّر عنها في الإنتخابات التي انتظروها تسع سنوات، وسيكون هناك حكومة تكريس الثقة”.