الخارجية الليبية: الصين تستعد لإعادة فتح سفارتها في طرابلس

أعلنت الخارجية الليبية أن وزير الخارجية الصيني وانغ إي أكّد لنظيره الليبي محمد الطاهر سيالة استعداد السفارة الصينية لمباشرة عملها في طرابلس بعد إتمام أعمال التنظيف والترميم. وأشار مدير المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية في تصريح صحفي إلى أن “وزير الخارجية الصيني أكد البدء في استئناف السفارة الصينية لمباشرة عملها في طرابلس بعد إتمام أعمال التنظيف والترميم”. حصل ذلك على هامش منتدى التعاون العربي الصيني المنعقد في بكين حيث التقى وزير الخارجية الليبي محمد الطاهر سيالة أمس الأربعاء نظيره الصيني المستشار الدولة وزير الخارجية  وانغ يي.

وبحسب البيان جرت أيضاً “مناقشة عودة الشركات الصينية وفق مقترح تم الاتفاق عليه مبدئياً، والدور الصيني في إيجاد حل سلمي للأزمة الليبية، ومساهمة الصين في إعادة إعمار ليبيا خاصة بعد موافقة الجانب الصيني على المساهمة في صندوق إعمار ليبيا بعد تأسيسه وبعد إعلان الرئيس الصيني شي جين بينغ في كلمته بالجلسة الافتتاحية لأعمال الاجتماع الوزاري قبل هذه الجلسة بيوم تخصيص بلاده 20 مليار دولار لدعم الدول العربية”.

كذلك نوقشت “مسألة إصلاح مجلس الأمن الدولي والتأكيد على الموقف الليبي الداعم للتوافق الأفريقي، واستمرار التنسيق والتشاور الثنائي فيما يخص المنتدى العربي الصيني والمنتدى الأفريقي الصيني”. وأوضح الأربد أن “أثناء الجلسة قد أشار الوزير الصيني إلى أنه تم اتخاذ إجراء استثنائي من أجل إتمام البروتوكولات الخاصة بتوقيع دولة ليبيا على مذكرة الانضمام إلى المبادرة [مبادرة الصين الحزام والطريق] في دلالة مهمة ورسالة ذات مغزى لما يمكن أن تلعبه دولة ليبيا لمستقبل المبادرة”.

يذكر أن مبادرة الحزام والطريق الصينية، قد أعلن عنها الرئيس الصيني شي جين بينغ  في العام 2013 حيث تستهدف التعاون والتشارك بين الصين والدول الواقعة في نطاق المبادرة وفقا لمبدأ الجميع يكسب، وخصصت الصين 600 مليار دولار للمشاريع التي ستقام في نطاق المبادرة، كما أن سبع دول عربية سبق أن وقعت مذكرات تفاهم للانضمام إلى المبادرة، مع الصين ثاني أكبر شريك تجاري للعالم العربي وأكبر شريك لعشر دول عربية.