التطورات على الساحة السورية اليوم الخميس 12-07-2018

أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الخميس 12-07-2018

القنيطرة وريفها
• قال مصدر عسكري سوري إن طيران العدو الاسرائيلي أطلق عدة صواريخ باتجاه بعض نقاط الجيش في محيط بلدة حضر وتل كروم جبا بريف القنيطرة، واقتصرت الأضرار على الماديات. كما أعلنت وكالة “سانا” عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لاعتداء إسرائيلي على منطقة قرص النفل بالقنيطرة. كما تصدى الجيش السوري لهجوم شنته المجموعات المسلحة على مواقعه عند أطراف تل كروم جبا، بالتزامن مع الاعتداءات الاسرائيلية. واستهدف الجيش بالمدفعية والقذائف والرشاشات تحركات وتجمعات مسلحي جبهة النصرة في قرى وبلدات العجرف والدوحة وأم باطنة والصمدانية الغربية بريف القنيطرة، وحقق إصابات في صفوفهم.

درعا وريفها
• وردت أنباء عن التوصل لاتفاق بين الدولة السورية والمجموعات المسلحة في “درعا البلد _طريق السد _المخيم _سجنة _المنشية والصوامع”، وحسب المعلومات الأولية فإن الاتفاق ينص على تسوية أوضاع المسلحين الراغبين بالتسوية وخروج المسلحين الرافضين للاتفاق، بعد تسليم المجموعات المسلحة سلاحها الثقيل والمتوسط، بحسب وكالة “سانا”.
• دارت اشتباكات بين “ألوية مجاهدي حوران _الجيش الحر” و”هيئة تحرير الشام” على محور منطقة خربة المطوّق جنوبي مدينة انخل بريف درعا الشمالي، لدى محاولة “الهيئة” اقتحام المنطقة، التي تحتوي على مستودعات سلاح وأليات ثقيلة وتُعد المعقل الرئيسي لـ “ألوية مجاهدي حوران”.

دير الزور وريفها
• اعتقلت “قسد” عدداً من الأشخاص في مدينة البصيرة بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، لأسباب مجهولة.

الرقة وريفها
• داهمت “قسد” مقر “حزب المحافظين الديمقراطي” في مدينة الرقة يوم أمس واغلقته، دون معرفة الأسباب، بعد افتتاح المقر في المدينة قبل عدة أيام.
• اعتقلت “قسد” عدداً من الأشخاص في مدينة الرقة، بتهمة التواصل مع داعش بعد أن أطلقت سراحهم في وقت سابق.
• هاجمَ مسلحون مجهولون مبنى “دار الشعب” التابع لـ “قسد” في قرية الحمام بريف الرقة الغربي، واحرقوه.

إدلب وريفها
• أعلنت مواقع مقربة من داعش عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي “هيئة تحرير الشام” وتدمير آلية لهم وإعطاب أخرى إثر استهداف مسلحي داعش آليتين لـ “الهيئة” على الطريق الواصل بين قرية النيرب وبلدة سرمين بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

حماه وريفها
• قُتلَ مسؤول “اللجنة الأمنية” التابعة للفصائل المسلحة في بلدة قلعة المضيق بريف حماه الشمالي الغربي، المدعو “أحمد الظافر” إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، ليلة أمس.
المشهد المحلي
• كشف وزير الداخلية السوري محمد الشعار، خلال جولة له على معبر جديدة يابوس الحدودي مع لبنان، عن ازدياد نسبة عودة السوريين من لبنان بما يُقارب 30 بالمئة خلال الشهرين الماضيين مقارنة بذات الشهرين في العام الماضي، معتبراً أن أن ارتفاع نسبة العائدين جاء نتيجة الاستقرار والأمان والثقة بالدولة السورية بقيادة الرئيس بشار الأسد، وشعور المواطنين بالاطمئنان نتيجة الانتصارات التي حققتها القوات المسلحة في البلاد.
• أعلن المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي “افيخاي أدرعي”، أن الطائرات “الإسرائيلية” أغارت على ٣ مواقع عسكرية سورية، رداً على “خرق طائرة سورية بدون طيار المجال الجوي الإسرائيلي يوم أمس حيث تم اعتراضها”.
المشهد الدولي
• عبر قادة دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بيان ختامي لقمتهم في بروكسل، عن قلقهم حيال “الخطر الناجم عن الصواريخ الباليستية السورية” على شركاء الحلف. وأشار قادة الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، إلى أن “سوريا تملك مخزوناً كبيراً من الصواريخ الباليستية القصيرة المدى التي يصل مداها إلى جزء من أراضي دول الناتو وبعض شركائه”، في إشارة إلى تركيا. وأكد الناتو، أنه “سيواصل مراقبة الوضع وتقييم الخطر الصاروخي من قبل سوريا”.