“الجهاد الاسلامي”: مسيرات العودة أحيت من جديد قضية اللاجئين

اعتبر نائب الأمين العام لحركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين زياد النخالة أن “مسيرات العودة قد قدّمت خدمة كبيرة للمشروع الوطني الفلسطيني والذي دخل منذ فترة طويلة غياهب النسيان”.

وتابع النخالة في حديث له الخميس “هذه المسيرات أحيت من جديد قضية اللاجئين وحقوق الشعب وإصراره على تمسكه بحقوقه التاريخية وردعت المتآمرين وعصفت بجدران الحصار التي أنهكت غزة وشعبها طويلا”.

وقال النخالة إن “ما لدينا الآن من امكانيات لا يُمكّنُنا من تحقيق انتصار كبير على المشروع الصهيوني، فهو يحتاج إلى جهد أمة بأكملها”، واضاف “يأتي دور المقاومة في إبقاء جذوة الصراع مشتعلة مع العدو الصهيوني وكمحرك عملي لأمتنا العربية والإسلامية باتجاه التحرير الكامل”.

وأوضح النخالة أن “مسيرات العودة جاءت لتأخذ جزءا من مهمات قوى المقاومة ولتساهم بشكل عملي بجانب المقاومة في مقاومة الاحتلال ولتؤكد أن الشعب يحتضن مقاومته وهو محركها الأساس”.