أسامة سعد هنأ بالفطر: للتغيير وبناء الدولة المدنية الديموقراطية العادلة

وجه الأمين العام ل”التنظيم الشعبي الناصري” النائب الدكتور أسامة سعد، عشية عيد الفطر المبارك “التهاني لأبناء صيدا وجزين والجنوب وسائر اللبنانيين والعرب والمسلمين”، وأمل في “إنجاز الشعب اللبناني خطوات أساسية على طريق التغيير وبناء الدولة المدنية الديموقراطية العادلة”.

كما أمل ب”وصول كفاح الشعب الفلسطيني إلى تحقيق أهدافه الوطنية في التحرر والعودة وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”، وأعرب عن ثقته ب”قدرة شعوب الأمة العربية على تحقيق الانتصار على الهيمنة الخارجية والظلم والاستبداد والانقسامات والصراعات المدمرة وعلى التوجه نحو آفاق التحرر والتقدم والتكامل”.

من جهة ثانية، يستقبل النائب سعد المهنئين بالعيد في مكتبه في صيدا خلال الأول والثاني من أيام العيد.

واستقبل سعد وفدا من “جمعية الحوار الإنساني العالمية”، ضم، هاجر عالم ونيكولا دوت بوليار، بحضور الدكتور عصمت القواص ورياض الددا. وعرض الوفد النشاطات التي تقوم بها الجمعية في لبنان، لا سيما في ما يتعلق بالحقوق الإنسانية والمدنية للاجئين الفلسطينيين.

من جهته، رحب سعد بوفد الجمعية منوها بعملها. كما طرح رؤية التنظيم للوضع الفلسطيني في لبنان، وشدد “على ضرورة حصول اللاجئين على الحقوق الإنسانية والإجتماعية، كما دعا “الحكومة اللبنانية إلى الإقلاع عن النظرة الأمنية الضيقة للمخيمات الفلسطينية، وإلى توفير كل الشروط التي تساعد على تعزيز النضال الفلسطيني من أجل حق العودة.