العراق يطرح مشروع إنشاء جزيرة نفطية عائمة في مياهه الإقليمية

قال مسؤول نفطي عراقي ان بلاده تخطط لزيادة الصادرات النفطية بعد الانتهاء من تقييد التصدير الذي بدأ مطلع 2017، باتفاق المنتجين من داخل وخارج منظمة «أوبك».
وفي نطاق خطط رفع الصادرات النفطية، طرحت «شركة نفط الجنوب» ومقرها البصرة مشروعاً لإنشاء جزيرة نفطية عائمة قبالة سواحل مدينة الفاو، بهدف إضافة قدرة تصديرية تصل إلى مليوني برميل يومياً.
وقال عاصم جهاد، المتحدث باسم وزارة النفط العراقية- «التقييد على الصادرات النفطية العراقية الحالي سينتهي، وعندها سيحتاج العراق إلى تصدير 5 أو 6 ملايين برميل نفط يوميا».
وأضاف «المنافذ التصديرية الحالية في العراق مختنقة، لذا الخطط بإضافة منافذ تصدير جديدة، تعمل عليها وزارة النفط».
وقال إحسان عبد الجبار، مدير عام «شركة نفط البصرة» في تصريح مكتوب أمس «اللجنة المختصة في الشركة، تناقش إقامة مشروع جزيرة نفطية عائمة».
وأضاف ان المشروع سيوفر خدمات متعددة للقطاع النفطي، منها تخزين النفط ورسو وانطلاق ناقلات النفط وخزنه، وتوفير أماكن إقامة الموظفين العاملين في الموانئ النفطية وتوفير مخازن ومستودعات للقطع البحرية وصيانتها».
وأشار إلى أن «العديد من الشركات، تقدمت لإقامة المشروع بنظام الاستثمار». وينتج العراق حاليا، نحو 4.5 مليون برميل نفط يوميا، يصدر منها 3.2 مايون، ويسعى إلى زيادة إنتاجه فوق 5 ملايين.
وتضم محافظة البصرة 7 موانئ مطلة على الخليج العربي، 5 منها مخصصة للأغراض التجارية، وإثنان هما ميناء العمية وميناء البصرة مخصصان لتحميل نحو 80 في المئة من صادرات العراق النفطية.