الخارجية الروسية: اقتحام ميناء الحديدة قد يسبب كارثة في اليمن ويضرب التسوية السياسية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الخميس، أن اقتحام ميناء الحديدة من قبل القوات الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، سيسبب كارثة لليمن ويضرب عملية التسوية السياسية في البلاد بأسرها. وجاء في بيان للخارجية نشر على موقعها الرسمي “الأنباء الواردة من اليمن عن بدء تشكيلات مسلحة موالية للرئيس اليمني عبد ربه هادي، هجوما على ميناء الحديدة بالبحر الأحمر تدعوا للقلق”. وأشار البيان إلى أنه في حال أدى القتال في اليمن إلى إغلاق قناة الإمداد بالمواد الطبية ومواد المعيشة الأساسية التي يوفرها ميناء الحديدة، فإن المدنيين في اليمن سيكونون على حافة الموت. وأضاف البيان “كل هذا يؤكد مخاوفنا التي أعربنا عنها منذ البداية، بأن اقتحام الحديدة قد يؤدي إلى عواقب كارثية لكل سكان اليمن. وناسف لعدم تقديم الوقت الإضافي الذي طالب به المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، لتجنب هذه التطورات”.