أسعار النفط ترتفع مع هبوط المخزونات الأمريكية بفعل طلب قوي

اغلقت أسعار النفط مرتفعة بدعم من هبوط أكبر من المتوقع في مخزونات الخام في الولايات المتحدة وانخفاض مفاجئ في مخزونات البنزين ونواتج التقطير، مما يشير إلى طلب قوي في أكبر مستهلك للنفط في العالم.
وفي وقت سابق من الجلسة تراجعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت وخام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط بفعل القلق من تزايد الانتاج في الولايات المتحدة وتوقعات بأن أوبك ومنتجين آخرين قد يخففون تخفيضات طوعية في الانتاج عندما يجتمعون في فيينا في الثاني والعشرين والثالث والعشرين من يونيو حزيران.
وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 86 سنتا، أو 1.1 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 76.74 دولار للبرميل بينما أغلقت عقود الخام الأمريكي مرتفعة 28 سنتا، أو 0.4 بالمئة، إلى 66.64 دولار للبرميل.
وتراجعت أسعار الخام في أواخر الجلسة بشكل طفيف مع قيام مجلس الاحتياطي الاتحادي برفع أسعار الفائدة في خطوة كانت متوقعة لكنها تشير إلى تحول في سياسات البنك المركزي الأمريكي التي استخدمها لمكافحة الأزمة المالية والركود 2007-2009 . ويعزز ارتفاع أسعار الفائدة الدولار وهو ما يزيد تكلفة السلع الأولية على المشترين من حائزي العملات الأخرى.
وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء إن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت 4.1 مليون برميل الأسبوع الماضي متجاوزة توقعات المحللين التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 2.7 مليون برميل. وقالت ِأيضا إن الطلب على البنزين في أمريكا سجل مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 9.88 مليون برميل يوميا.