أسامة سعد: لحفظ نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه وتوفير الأمن الوطني اللبناني

دعا الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري” في لبنان النائب أسامة سعد الى “ترتيب العلاقات اللبنانية-الفلسطينية على أسس سياسية ووطنية وقومية سليمة تحفظ نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية وتوفر الأمن الوطني اللبناني والفلسطيني”.

كلام سعد جاء الاربعاء خلال استقباله وفدا من القيادة السياسية الموحدة في مخيم عين الحلوة ضم ممثلين لمنظمة التحرير الفلسطينية وقوى التحالف والقوى الاسلامية واللجان الشعبية والقوة الأمنية.

وشدد سعد على “ضرورة عدم التضييق على الفلسطينيين في المخيمات بهدف تعزيز نضالهم وصمودهم”، ولفت الى ان “الاجراءات الامنية الاخيرة تؤثر سلبيا على اوضاع سكان المخيم وعلى الحركة في مدينة صيدا عموما لكون المخيم يشكل حيا من احياء المدينة”.

وخلال اللقاء، اتصل سعد برئيس مجلس النواب نبيه بري وأطلعه على “معاناة أهالي المخيم جراء الاجراءات الامنية المشددة على مداخل المخيم”، متمنيا عليه “ايجاد حل سريع لهذه المشكلة”.

وأبدى الرئيس بري التجاوب والتفهم، واعدا ب”ايجاد حل سريع ومعالجة المشكلة للتخفيف من معاناة الاهالي”.

من جهة أخرى، جال سعد بسبب قرب حلول عيد الفطر على أصحاب المحال في السوق التجارية لمدينة صيدا، متفقدا أحوالهم وسائلا عن الحركة في السوق، والتقى المواطنين سائلا عن أحوالهم عشية العيد.