الوفاق: 347 استهدافا لعلماء الدين في البحرين من قبل النظام

أصدرت “جمعية الوفاق الوطني الإسلامية” المعارضة في البحرين بيانا حول الاستهدافات التي يتعرض لها علماء الدين في البحرين، وكشفت الوفاق في بيانها عن أكثر من 347 استهداف لعلماء الدين من خلال الاعتقالات والاستدعاءات والملاحقات الامنية المختلفة.

وقالت “الوفاق” إن “العلماء يتعرّضون لاستهدافات ممنهجة تشمل الاعتقالات التعسفية والتعذيب والمحاكمات التي وصل بعضهم لاحكام الإعدام والمؤبد، واسقاط الجنسية والترحيل القسري”، وتابعت “السلطات الأمنيّة قامت باستدعاء اكثر من 156 عالما من علماء الدين الشيعة، على خلفية خطاباتهم أو توجهاتهم العقائدية أو آراءهم السياسية”.

ولفتت “الوفاق” الى ان “السلطة اعتقلت 99 عالم دين بشكل تعسّفي، وقد تنوعت الطّرق بين الاعتقال عبر المنافذ البرية أو المنافذ الجوية، أو عبر مذكرات استدعاء، أو في نقاط التفتيش او حتّى من خلال مداهمة منازلهم”، واضافت أن “الأحكام القضائية استهدفت اكثر من 50 عالم دين في قضايا مختلفة بأحكام قضائية قاسية ومجحفة وصلت الى حد الإعدام والمؤبد وإسقاط الجنسية وغرامات مالية مغالية جدا”.

وذكرت “الوفاق” ان “عدد المحكومين بالإعدام من العلماء وهم 3 علماء و8 علماء محكومين بالسجن المؤبد مدى الحياة، وعدد من أُسقطت جنسيّتهم من العلماء “19” من ضمنهم ثلاثة من كبار علماء البحرين : على رأسهم آية الله الشيخ عيسى قاسم وآية الله الشيخ محمد سند وآية الله الشيخ حسين نجاتي”

وقالت “الوفاق” إن “السلطات تدخلت بشكل سافر في إيقاف عددد من خطباء المنبر الدّيني وإبلاغهم بتوقيفهم عن الخطابة الدّينية أو ممارسة أي دور وعظي في المساجد التي يؤدّون الفرائض الدينية فيها”، وأعربت عن “رفضها لسياسة الاضطهاد والتمييز”، وتابعت أن “السلطات ليس لديها مبادرات ذات مغزى نحو أي إصلاح على مستوى من مستويات حقوق الإنسان وخاصة فيما يتعلق بحرية الدين والمعتقد”.