“أوبك”: الضبابية تخيم على سوق النفط العالمي في الفترة المقبلة

حذرت منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” من أن آفاق سوق النفط في النصف الثاني من العام الحالي ضبابية، رغم أن أرقام المنظمة تظهر تصريف تخمة المعروض العالمي.
وأضافت المنظمة الدوليةأن المصدرين لن يتعجلوا بتخفيف قيود الإنتاج في اجتماع الأسبوع المقبل، بحسب وكالة “رويترز”، التي أشارت إلى أن الوكالة تدرس مع روسيا وغيرها من المنتجين خارج المنظمة، خفض إنتاج النفط منذ يناير/ كانون الثاني عام 2017 للتخلص من فائض المعروض.
وتهدف “أوبك” إلى تقليص مخزونات النفط في الدول المتقدمة إلى متوسط خمس سنوات، مشيرة إلى أن مخزونات تلك الدول انخفضت في أبريل/ نيسان إلى أقل من 26 مليون برميل عن متوسط الخمس سنوات.
وبلغت المخزونات 340 مليون برميل فوق المتوسط في يناير/ كانون الثاني 2017، غير أن تحذيرات “أوبك” شملت الفترة المتبقية من العام الجاري.
واعتبرت المنظمة العقود الآجلة للنفط الخام فقدت بعض الزخم، في الآونة الأخيرة، وسط حالة من الضبابية، مع استعداد المتعاملين لاحتمال عودة مزيد من المعروض إلى السوق.