إصابات ومواجهات بعد اقتحام قوات الاحتلال لمخيمي الأمعري وجنين

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء، مخيم الأمعري جنوب غرب رام الله بالضفة المحتلة، واعتلت أسطح المنازل، كما اندلعت مواجهات عقب الاقتحام، فيما أُصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة يعبد جنوب غرب جنين. وأفادت مصادر محلية أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منازل في المخيم عرف منها، منزل صلاح الشيخ قاسم، منزل جمال جبر، ومنزل أبو يوسف أبو حميد، وقامت بتفتيشها وعاثت فيها خراباً.

كما اندلعت مواجهات في المخيم نجم عنها اصابة 3 شبان احدهم اصابته بالرصاص الحي في القدم. كما اعتقلت قوات الاحتلال شاباً أثناء انسحابها من المخيم. وفي مخيم جنين، ذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال داهمت عددا من منازل المواطنين في البلدة، وفتشتها، وعرف من أصحابها: علي صبري عطاطرة، وفتحي اسكندر الشيخ علي. وأشارت المصادر إلى أن مواجهات اندلعت مع الشبان عقب انسحاب قوات الاحتلال، التي أطلقت خلالها قنابل الصوت والغاز المدمع، ما أدى الى إصابة العديد بحالات الاختناق، فيما احتجزت عددا من المواطنين لفترة، ومنعتهم من التحرك بمركباتهم.