الحكومة الفلسطينية: خصم رواتب موظفي غزة مسألة مؤقته

أعلنت الحكومة الفلسطينية أن خصم 50% من رواتب موظفي قطاع غزة مسألة مؤقتة، في أول رد رسمي بعد المظاهرات التي خرجت في رام الله للمطالبة بدفع رواتب موظفي القطاع بالكامل.

وقالت الحكومة في بيان بعد اجتماعها الأسبوعي في رام الله برئاسة رامي الحمد الله: “الخصومات التي يتم الترويج لها على أنها عقوبات مفروضة على قطاع غزة هي خصومات مؤقتة”.

وأضاف البيان “عدد الموظفين الذين يتقاضون 50 في المئة من الراتب يبلغ 15 ألف موظف مدني و20 ألف موظف عسكري. إجمالي ما يتم إنفاقه في قطاع غزة شهريا يبلغ 300 مليون شيقل (حوالي 84 مليون دولار)، ودون تحويل أي إيرادات من قطاع غزة للخزينة العامة”.

وكان العشرات شاركوا اليوم في وقفة احتجاجية وسط مدينة رام الله لمطالبة الحكومة بدفع رواتب موظفي قطاع غزة.