الموسوي: واثقون أننا سننتصر على “العدوان الاقتصادي”

عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي خلال احتفال جماهيري أقامه حزب الله في بلدة الناقورة لمناسبة عيد المقاومة والتحرير، ان من يعتبر أن لبنان ما زال واقعا تحت خطر العدوان الصهيوني والاحتلال الإسرائيلي لبعض أجزائه ومياهه، عليه أن يعلن أيضا أن السبيل لاستعادة حقوقنا وتحرير أرضنا ومياهنا هي المقاومة التي نتمسك بها وببقائها.

واردف: “بدأنا نواجه اليوم عدوانا أميركيا صهيونيا سعوديا من نوع جديد بعدما انهزموا بعدوانهم العسكري في سوريا والعراق، وعدوانهم اليوم هو العدوان الاقتصادي”، مؤكدا ان “على القطاعات في لبنان أن تتحمل مسؤولياتها أيضا في مواجهة الحرب الاقتصادية والعقوبات التي تشن علينا، وفي طليعة هذه القطاعات، القطاع المصرفي الذي بات عليه أن يتحمل مسؤوليته في الوقوف إلى جانب اللبنانيين في محنتهم، فيخطو إلى الأمام باتجاه شطب بعض الديون على الدولة اللبنانية، وتخفيض كلفة الدين العام في مواضع أخرى، ونتوقع أن تبدأ الحكومة الجديدة بمفاوضات مع القطاع المصرفي وجمعية المصارف لتخفيف أعباء وكلفة الدين عن المواطن اللبناني، وعليه فإننا كما واجهنا إختبارات الدم والقصف العسكري بالصواريخ المتعددة الأشكال، واثقون أننا سننتصر على هذا النوع الجديد من الحروب”.