رعد: المقاومة لها وزنها في المجلس النيابي ولا يمكن لاحد ان يتجاوزها

أكد رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النيابية في لبنان النائب محمد رعد أن “المقاومة اليوم لها موقعها وكتلتها الوازنة في المجلس النيابي وبدأت تتبين موازين القوى الجديدة في هذا المجلس”.

وقال رعد في حديث له الجمعة إن “الكتلة التي تنتصر للمقاومة وتتبنى خيار المقاومة في المجلس النيابي هي كتلة كبيرة ووازنة ولا يستطيع أحد أن يتجاوزها ولا بد من الوقوف على رأيها”.

واضاف رعد أن “المقاومة حققت هدفا جديدا في مرمى الآخرين بانتخاب دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري رئيسا لمجلس النواب بعد محاولتهم لتغيير الموازين واستبدال بعض المواقع لكن تبين أنهم لا يستطيعون مع هذا الحضور الوازن لمؤيدي خط المقاومة”.

وعن موقف كتلة “الوفاء للمقاومة” من الحكومة المقبلة، قال رعد “إننا مع المشاركة في الحكومة ومع التعاون مع رئيس الحكومة ونريد أن يكون البلد متوجها نحو التطور وفق برنامج مخطط له”، وتابع “اقترحنا إعادة إثارة استحداث وزارة للتخطيط تعنى بالتخطيط في كل شأن من شؤون البلاد حتى تسير الأمور وفق مخطط مرسوم لا وفق مزاج أو ميل أو انتهاز فرصة”.