إصابتان بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق شرق غزة جراء اعتداءات العدو الاسرائيلي

أصيب مواطنان فلسطينيان بالرصاص الحي وآخرون بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود العدو الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرة العودة على حدود قطاع غزة.

وأفادت مصادر فلسطينية أن “مواطنين وصلا مستشفى الشفاء مصابين بالرصاص الحي في قدميهما في منطقة ملكة شرق مدينة غزة”، وأضاف أن “جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلق القابل الغازية المسيلة للدموع باتجاه الشبان المتظاهرين منذ ساعات مبكرة واستهدف مجموعة من النساء تقدمت بالقرب من السياج الحدودي حاملات الأعلام الفلسطينية ولوحن بها لجنود الاحتلال الإسرائيلي”.

يشار إلى أن الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، دعت الجماهير للمشاركة الواسعة اليوم الجمعة تحت اسم” مستمرون رغم الحصار”.

وحثت الهيئة الجماهير للخروج في المسيرات التي ستنطلق بعد عصر اليوم الجمعة باتجاه مخيمات العودة شرق محافظات قطاع غزة، كما دعت جماهير شعبنا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين للانتفاض في وجه الاحتلال “الإسرائيلي”.

وقالت إن المشاركة وفاء لدماء زكية روت أرضنا وصنعت مجدنا، ووفاء للحرائر الماجدات ولرجال أطهار أفنوا زهرات عمرهم أسراً خلف القضبان.

وشارك الآلاف في فعاليات الجمعة الماضية التي كانت الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك، حيث تبدأ الفعاليات بعد العصر، بخلاف الجمع التي سبقتها حيث كانت تتجمع الحشود قبيل وبعيد صلاة الجمعة.

ووصلت حصيلة الشهداء منذ بدء مسيرة العودة إلى 114 شهيداً و13190 إصابة منها 330 بجراح خطيرة.