اللقاء الديمقراطي: تأييد مطلق لبري في رئاسة المجلس وترك الخيار لاعضائه باتخاذ القرار المناسب بشأن نائب الرئيس

عقدت كتلة اللقاء الديمقراطي النيابية أولى اجتماعاتها في منزل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط في كليمنصو، بحضور النواب: تيمور جنبلاط، نعمة طعمة، مروان حمادة، أكرم شهيب، وائل أيو فاعور، بلال عبدالله، هنري حلو، فيصل الصايغ وهادي أبو الحسن والنائب السابق غازي العريضي.

وبعد الإجتماع، قال أبو الحسن “بدعوة من رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عقد اللقاء إجتماعه الأول للتشاور في الجلسة التي ستعقد يوم غد الأربعاء لانتخاب رئيس المجلس النيابي ونائبه وهيئة مكتب المجلس، وتم بالإجماع الاتفاق على التأييد المطلق للرئيس نبيه بري لرئاسة المجلس النيابي. أما فيما يتعلق بنائب الرئيس ترك الخيار لأعضاء التكتل لاتخاذ القرار الذي يرونه مناسبا كلا وفق تقديره في هذا الأمر”.

أما بالنسبة لأعضاء هيئة المجلس، قال أبو الحسن “سيستكمل التشاور لاتخاذ القرار النهائي فيما يتعلق بباقي الأعضاء”.

وأكد أبو الحسن أن “مرشح اللقاء لعضوية هيئة مكتب المجلس هو النائب مروان حمادة”.

وردا على سؤال حول الترشيح لرئاسة الحكومة، أكد أن “اللقاء سيسمي الرئيس سعد الحريري”.