حماس: نتمسك بالمصالحة الوطنية كخيار استراتيجي للشعب الفلسطيني

أكدت حركة “حماس” تمسكها بالمصالحة الوطنية كخيار استراتيجي للشعب الفلسطيني، برعاية مصرية.

وأوضح مصدر مسؤول في “حماس” أن “المضي في المصالحة يستوجب أولا إلغاء المجلس الوطني الذي انعقد في المقاطعة والذهاب إلى مجلس وطني جديد برعاية دولة عربية اقترحت مصر لذلك”.

وأضاف المصدر “المطلوب تشكيل مجلس وطني على أسس ديمقراطية ووفق مخرجات اجتماعات بيروت واتفاق القاهرة للعام 2011″، مشيرا إلى أن “المصالحة تستوجب رفعا فوريا للعقوبات التي فرضتها السلطة على قطاع غزة”.

وأكد المصدر أن “تأسيس المصالحة على اتفاق العام 2011 يعني عمليا تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة لها مهمات محددة على رأسها الانتخابات وإغاثة غزة وترتيب الأوضاع الأمنية والاجتماعية في القطاع والضفة وإنهاء الانقسام”.