أبرز التطورات على الساحة السورية

دمشق وريفها:

ـ دخلت وحدات من قوى الأمن الداخلي إلى منطقتي الحجر الاسود ومخيم اليرموك جنوب دمشق، بعد تطهيرهما من الإرهابيين، ورفعت علم الجمهورية العربية السورية، وذلك تمهيداً لعودة مؤسسات الدولة إلى المنطقتين.

الحسكة وريفها:

ـ داهم مسلحو “قسد” مسجد قرية هيمو غرب مدينة القامشلي، في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، لاعتقال الشُبَّان وسوقهم إلى “التجنيد الإجباري”.

إدلب وريفها:

ـ قُتل أحد مسلَّحي “فيلق الشام” وأُصيب اثنان، إثر إطلاق مسلَّحين مجهولين النار على حاجزٍ لهم، عند أطراف قرية تلعادة في ريف إدلب الشمالي.
ـ انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون، عند مدخل مدينة معرة مصرين في ريف إدلب الشمالي، دون أنباء عن إصابات.

حمص وريفها:

ـ عثرت الجهات المختصة على كمية كبيرة من المواد المتفجرة والأسلحة والذخيرة في بلدتي تير معلة والدار الكبيرة في ريف حمص الشمالي.

المشهد المحلي:

– استلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السوري وليد المعلم من سعد محمد رضا سفير جمهورية العراق نسخة عن أوراق اعتماده سفيرا مفوضا وفوق العادة لجمهورية العراق لدى الجمهورية العربية السورية.

ـ وجه السفير السوري تمام سليمان الشكر إلى حكومة كوريا الديمقراطية لاهتمامها بمشاركة سورية في معرض الربيع التجاري في بيونغ يانغ، مشيرا إلى أن المنتجات السورية رغم الحرب التي تشن على سورية لا تزال قادرة على الوصول إلى أقاصي العالم.

المشهد الدولي:

ـ بحث وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف، خلال اتصال هاتفي، مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، عدداً من القضايا الدولية الراهنة ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك العمل في إطار عملية أستانا لإيجاد حل للأزمة في سورية بناء على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

ـ أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علاء الدين بروجردي، أن إيران موجودة في سوريا والعراق من خلال مستشارين بدعوة رسمية من حكومتي البلدين، مشيراً إلى أن أميركا غاضبة من إيران لأنها أفشلت المشروع الأميركي في سوريا والعراق والمنطقة.
وقال بروجردي إن وزير الخارجية الأميركي تحدث بمنطق الاستخبارات وليس الدبلوماسية، ولا أهمية لكلامه وهو لا يستحق رداً إيرانياً، وأضاف “إذا أرادت أميركا تغيير قواعد اللعبة أكثر فإنها ستتلقى رداً مناسباً من إيران”.

ـ أعلن مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، عدم وجود أي أسس قانونية لدى الولايات المتحدة للمطالبة بسحب جميع القوات الخاضعة للقيادة الإيرانية من أراضي سوريا، وقال ما علاقة أمريكا بذلك، هي تقع ما وراء المحيط، ولا تملك أي أسس قانونية لطرح مطالب كهذه.

ـ اعترف قائد “سلاح الجو الإسرائيلي”، “أميكام نوركين”، بإطلاق الدفاعات السورية المضادة للأهداف الجوية أكثر من 100 صاروخ على قاذفاته التي زعم أنها قصفت ليلة 10 أيار قواعد إيرانية في سوريا.
وادعى “نوركين” أن جميع الطائرات التي شاركت في هذه العملية الواسعة النطاق في التاريخ ضد القوات الإيرانية، عادت سالمة إلى قواعدها.
وأضاف أنّ القوات الإيرانية في سوريا أطلقت 32 صاروخاً على الجولان، وتم اعتراض 4 منها، بينما سقطت الصواريخ الباقية داخل سوريا على حد قوله.