تجمع علماء جبل عامل: للتزوّد الروحي في الشهر الكريم خدمةً للمعركة الجهادية المقاومة

أصدر تجمّع علماء جبل عامل بيانًا بارك فيه للمسلمين جميعًا حلول شهر رمضان المبارك، الذي فتح الله به أبواب رحمته ومغفرته. هذا الشهر الذي دُعينا فيه إلى ضيافة الله، وجُعلنا فيه من أهل كرامة الله، الذي جعله الله شهرًا للتقرّب منه والرأفة بعباده، والرحمة بالفقراء والمساكين والأيتام.

وإذ دعا التجمّع جميع المسلمين المؤمنين الى التزوّد من خصوصية هذه الأيام المباركة لتحقيق الأهداف المرتجاة في هذا الشهر الكريم، من تحسين الخلق ودفع الظلم والإحسان الى الناس، شدّد على ضرورة تعزيز التواصل وتمتين أواصر الأخوّة والتكافل بين المسلمين، في مقدّمةٍ ضروريةٍ وحتميةٍ للانتصار في معركة الأمة مع شياطين الإنس والجن. 

والتمس التجمّع من المؤمنين الصائمين القائمين الدعاء الصادق للمقاومة الإسلامية ومجاهديها بالنصر على الأعداء الصهاينة والتكفيريين. هذه المقاومة التي ما بخلت يومًا بأرواح أبنائها الأعزاء دفاعًا عن شرف الأمة وحفظًا للعرض والأرض.

وختامًا، توجّه التجمّع بالتحية والدعاء للشعب الصامد الصابر في فلسطين الحبيبة، المنتفض على ظلم الصهاينة وتخاذل الأمة العربية الغائبة عن المشهد، وتواطؤ قوى الاستكبار العالمي، راجيًا من المولى عزّ وجلّ أن يمنّ عليهم في هذا الشهر بالنصر المؤزر.