استشهاد مدنيين اثنين جراء اعتداء إرهابي بقذيفة على محيط جسر فيكتوريا بدمشق

استشهد مدنيان وأصيب 19 آخرون بجروح جراء اعتداء الإرهابيين في حي الحجر الأسود بقذيفة صاروخية سقطت على مبنى مديرية أوقاف دمشق في محيط جسر فكتوريا.

وأفاد مراسل سانا بأن ما تبقى من فلول الإرهابيين في شمال حي الحجر الأسود جنوب دمشق أطلقوا قذيفة صاروخية باتجاه وسط مدينة دمشق سقطت على مبنى مديرية اوقاف دمشق في محيط جسر فكتوريا وتسببت باستشهاد مدنيين اثنين وإصابة 19 آخرين بجروح متفاوتة.

وبين المراسل أن الجرحى نقلوا إلى مشفيي المواساة ودمشق لتلقي العلاج المناسب مشيرا إلى وقوع أضرار مادية في الممتلكات وفي المحال التجارية والأبنية السكنية المجاورة وبعض السيارات التي كانت موجودة في المكان.

إلى ذلك أشار مدير مشفى المواساة الجامعي عصام الأمين في تصريح لـ سانا إلى أنه وصل إلى المشفى جثمانا شهيدين رجل وامرأة و14 جريحا معظمهم بحالة حرجة مبينا أن الإصابات ناتجة عن شظايا القذيفة وتنوعت ما بين بتر بالأعضاء وإصابات بالبطن والرأس حيث تتلقى العلاج وفق الأصول الطبية في غرف العمليات وقسم منها تم تحويله إلى العنايات المركزة.

ولفت الأمين إلى أن مشفى المواساة الجامعي مجهز بكوادر متخصصة بالجراحة العصبية والبولية والعامة والعظمية والأوعية وذلك لاستقبال جميع الإصابات الناتجة عن إجرام التنظيمات الإرهابية التي تعبر عن حقدها وإجرامها بالدم عبر استهداف المدنيين بالقذائف.

وذكر مصدر طبي في مشفى دمشق أنه تم إسعاف 5 مدنيين بجروح أصيبوا نتيجة الاعتداء الإرهابي حيث يتم تقديم الخدمات الطبية والعلاجية اللازمة لهم.

واستشهد في التاسع من الشهر الجاري 4 مدنيين وأصيب 24 آخرون بجروح بينهم نساء وأطفال نتيجة اعتداء إرهابي بقذيفتين صاروخيتين على برج دمشق وساحة الميسات بمدينة دمشق.