الحريري: البلد يحتاج الى هدوء وتوافق ووحدتنا هي الأساس

وصف رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري خلال جلسة مجلس الوزراء ما يجري في غزة ب”الجريمة الكبرى والمؤامرة التي نشهدها منذ سنوات لقضم الأراضي الفلسطينية قطعة قطعة، وما حصل منذ أيام يندرج في هذا السياق”. وقال: “إن موقف مجلس الوزراء حازم وجاد حيال هذه المسألة وما قاله الرئيس عون نتبناه جميعنا في مجلس الوزراء”.

وهنأ الرئيس الحريري اللبنانيين بحلول شهر رمضان المبارك، متحدثا عن دخول الحكومة مرحلة تصريف الأعمال مع بداية ولاية المجلس الجديد، وقال: “هذه الحكومة حققت إنجازات عجز عن تحقيقها حكومات سابقة وذلك نتيجة انتخاب الرئيس عون، وإذا حصل بعض المد والجزر فهذه طبيعة حياتنا الديموقراطية التي يجب الحفاظ عليها، وعلينا أن نحسن استعمال الحرية في لبنان ونصونها ولكن لا أن تكون لإهانة الآخرين، ولا لإهانتنا من قبل الآخرين. كل ما حققناه في الحكومة من إنجازات كان نتيجة هذا التوافق السياسي بعد انتخاب الرئيس عون وتشكيل الحكومة وكل ذلك صنع في لبنان أي بجهدنا من دون تدخل أحد”.

وهنأ الرئيس الحريري اللبنانيين بإنجاز الانتخابات، مشيرا الى أن “الانتخابات في مجلس النواب وما يتبعها هي وفق الأصول والمعايير المتبعة”، مشددا على أن “لبنان مقبل على مرحلة جديدة والبلد يحتاج الى هدوء وتوافق ووحدتنا هي الأساس وهي التي تحافظ على هذا البلد”.

يذكر أنه في نهاية الخلوة بين الرئيسين عون والحريري، سلم الأمين العام لمجلس الوزراء فؤاد فليفل رئيس الجمهورية النسخة رقم 1 من بطاقة الجريدة الرسمية الإلكترونية التي تضم كل القرارات والمراسيم والقوانين منذ سنة 1922 ولغاية الآن وفيها مليونان وخمسمئة ألف مستند”.