الأردن يندد بقرار حكومة غواتيمالا نقل سفارتها إلى مدينة القدس ويحذر من تداعياته

نددت الحكومة الأردنية بقرار حكومة غواتيمالا نقل سفارتها في “إسرائيل” إلى مدينة القدس، واصفةً القرار بأنه “غير مسؤول ومن شأنه أن يذكي أعمال العنف في المنطقة ويشجع إسرائيل على المضي بخرق القانون الدولي”. وتقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) الأربعاء، عن وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني، قوله إن “قرار حكومة غواتيمالا نقل سفارتها إلى القدس المحتلة يعتبر انتهاكا صارخا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وخصوصا القرار الأخير للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي نص على رفض اعتراف رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل”.

وأضاف المومني أن “قرار حكومة غواتيمالا، قرار غير مسؤول ومن شأنه أن يذكي أعمال العنف في المنطقة ويشجع إسرائيل على المضي بخرق القانون الدولي”، مؤكدا أن “الأردن بصفته القائم على رعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس يدين ويستنكر بأشد العبارات مثل هذه الخطوة اللامسوؤلية”. وتابع قائلاً “الأحرى بدول العالم المحبة للسلام أن تدعم حل الدولتين الذي توافقت عليه الشرعية الدولية والذي يوجب قيام الدولة الفلسطينية على ما قبل الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”، مؤكدا ان “الأردن سيبقى السند الأقوى للشعب الفلسطيني الذي يقدم قوافل الشهداء دفاعا عن حقه بإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني”. وأعلن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب في 6 كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لكيان العدو الاسرائيلي.