أبرز التطورات على الساحة السورية لتاريخ: 16 _ 5 _ 2018

دير الزور وريفها:

– قُتلَ واصيب عددٌ من مسلحي “قسد” جراء إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين في قريتي أبو النيتل والسجر في ريف دير الزور الشمالي الشرقي.

الرقة وريفها:

– اعتقلت “قسد” 3 شبان قرب مفرق قرية ابو صرة في ريف الرقة الشمالي لسوقهم إلى “التجنيد الإجباري”.

إدلب وريفها:

– انفجرت عبوة ناسفة زرعها مجهولون، في مدينة أريحا في ريف ادلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن إصابات.

حماه وريفها:

– دخل رتل عسكري تركي عبر معبر قرية كفرلوسين على الحدود السورية _التركية في ريف إدلب الشمالي، إلى منطقة سهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي، لإقامة نقطة مراقبة في المنطقة.

المشهد المحلي:

– أكد رئيس وفد “المعارضة” السورية المسلحة إلى أستانا، “أحمد طعمه”، أنَّ “المعارضة” المسلحة، أخطأت بحمل السلاح، مشيراً إلى أنهم لا يطمحون حالياً أن يحلّوا محل الحكومة السورية.
وقال “طعمة” إنَّ “الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة تجنح حالياً إلى الحل السياسي”، مؤكداً أنَّ غالبية الفصائل المسلحة تنأى بنفسها عن الجماعات المتشددة بما فيها جبهة النصرة.

المشهد الدولي:

ـ أعلن مبعوث الرئيس الروسي لشؤون التسوية السورية ألكسندر لافرينتييف، أن روسيا تأمل في أن تساعدها تركيا على تحويل إدلب إلى منطقة سلمية، مؤكداً على “أهمية منع المواجهات الجديدة المحتملة بين المعارضة بمن فيها المسلحون المشددون في إدلب، وبين القوات الحكومية”.
كما أشار لافرينتييف، إلى أن العملية العسكرية لمحاربة الإرهاب في سوريا تقترب من نهايتها.

* أبرز التطورات على الساحة الفلسطينية:

– قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن الشعب الفلسطيني مستمر في مسيرة العودة وهو من يقرر الوقائع على الأرض، مشدداً أن على الاحتلال أن يحسب ألف حساب لغضب المقاومة.
وأشار هنية إلى أن المجزرة (التي ارتكبها العدو الإسرائيلي) دليل على أن مسيرات العودة وكسر الحصار أربكت الاحتلال.
وأوضح أن ما يجري في غزة يُؤكد أن مقاومة الشعب الفلسطيني مستمرة، مشدداً على أن فلسطين ليست ارضاً بلا شعب و”إسرائيل” دولة الاحتلال ستزول.

– نقلت وكالة “أنباء الشرق الأوسط” عن مصدر دبلوماسي عربي، قوله، إن الجامعة العربية ستعقد اجتماعاً على مستوى وزراء الخارجية، غداً الخميس، بشأن القدس، بطلب من السعودية.
وأشار المصدر إنَّ الاجتماع يهدف “لمواجهة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني والتحرك لمواجهة القرار غير القانوني الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية بنقل سفارتها إلى مدينة القدس”.

– نقلت وسائل إعلام “إسرائيلية” عن مصدر أمني “إسرائيلي” قوله إن “إسرائيل” لم تتوصل لأي اتفاق مع حركة حماس على الهدنة لأن الحركة رفضت المطالب “الإسرائيلية” بنزع السلاح أو وقف تعاظم قوتها العسكرية، وأشار إلى أن أي اقتراح جديد يضمن هذه الشروط ستستجيب “إسرائيل” له.
وبحسب الاعلام “الإسرائيلي” فإن رئيس الوزراء “الإسرائيلي”، “بنيامين نتنياهو” رد على الانتقادات الدولية ضد تصرفات “الجيش الإسرائيلي” بحق المتظاهرين بغزة وقال “حاولنا بكل الوسائل ولم نستطيع إيقاف التظاهرات، فاضطررنا لاستخدام القوة المفرطة”.
كما أشارت وسائل إعلام “إسرائيلية” إلى أن رئيس جهاز المخابرات المصرية خلال لقاءه الأخير برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية نقل رسالة تهديد واضحة من “إسرائيل” لحركة حماس، بأنه إذا لم توقفوا التظاهرات على الحدود، “إسرائيل” ستقوم بتصفيتك أنت والسنوار والحية، ونحن (مصر) سنكتفي بالشجب والاستنكار.

– طلبت الخارجية التركية من القنصل “الإسرائيلي” في اسطنبول مغادرة تركيا.

– قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن حركة المقاومة الإسلامية حماس التي تسيطر على قطاع غزة تستخدم نقل السفارة الأمريكية إلى القدس “ذريعة” من أجل التشجيع على “العنف”.