شمخاني: طبيعة وزمن الرد على ضرب قاعدة التيفور ستحدده إيران

أكّد أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني في تصريح للصحفيين قبل مغادرته الى سوتشي الروسية من أجل المشاركة في اجتماع المسؤولين الأمنيين لدول القارات الخمس، في معرض رده على سؤال حول الاعتداء الصهيوني على قاعدة التيفور بريف حمص واستشهاد عدد من المستشارين الايرانيين، ان الجمهورية الاسلامية تحملت الكثير من أجل ارساء الأمن  الاقليمي ومحاربة الارهاب التكفيري، لذلك لايمكن ان تقف مكتوفة الايدي مقابل اجراءات امريكا والكيان الصهيوني وبعض حلفائهم الاقليميين المزعزعة للامن.
كما نوه شمخاني الى ان التواجد الاستشاري الايراني في سوريا والذي كان بطلب من الحكومة الشرعية في هذا البلد يهدف الى محاربة الارهاب اذ كان له دور مصيري في هزيمة هذا التيار بالمنطقة.
وأردف قائلاً، ان معاقبة الكيان الصهيوني لا رجعة فيها، لكن طبيعة وزمان ومكان وكيفية الرد على الكيان الصهيوني ستحددها الجمهورية الاسلامية الايرانية، منوها الى انه “اذا كان الكيان الصهيوني لم يدرك بعد انتهاء زمن اضرب واهرب فيجب عليه دفع ثمن عدم الفهم هذا”.