محكمة عسكرية مصرية تقضي بسجن الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات 5 سنوات 

قضت محكمة عسكرية مصرية بسجن الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة ، نائب المرشح الرئاسي المستبعد سامي عنان (5 سنوات)، لإدلائه بتصريحات اعتبرت مسيئة للدولة والقوات المسلحة. ونقلت صحيفة “المصري اليوم” عن على طه محامي هشام جنينة قوله الثلاثاء، إن “المحكمة العسكرية أصدرت حكما بسجن موكله 5 سنوات، في قضية اتهامه بنشر أخبار كاذبة في القضية المتهم فيها بالإساءة للقوات المسلحة”. وكان جنينة أحيل للنيابة العسكرية، في شباط/فبراير الماضي، تمهيداً لمحاكمته عسكرياً لإدلائه بتصريحات صحفية أكد خلالها أن عنان “يحتفظ بوثائق تحتوي على إدانة للدولة وقياداتها”، وهو ما اعتبره الجيش المصري “إثارة للشكوك حول الدولة ومؤسساتها في الوقت الذي تخوض فيه القوات المسلحة معركة في سيناء ضد الإرهاب”.