حركة كرامة المعارضة في السعودية تعزي الشعب اليمني بإستشهاد الرئيس صالح الصماد

باركت حركة كرامة المعارضة في السعودية للأمة العربية والاسلامية والشعب اليمني الحبيب وحكومته عامة وللأخوة في أنصار الله والسيد عبد الملك الحوثي خاصة استشهاد الأخ العزيز القائد رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن صالح الصماد الذي إستهدفه النظام السعودي المتهور بدعم من القوى الإستعمارية الأمريكية الظالمة والحاقدة.

وأدانت الحركة في بيان هذا الفعل الآثم وما سبقه من جرائم بشعة ليس آخرها الجريمة الشنيعة التي ارتكبتها دول التحالف مساء الاحد باستهدافها لحفل زفاف في بني قيس بمحافظة حجة، والتي راح ضحيتها 88 مواطنا أغلبهم من النساء والاطفال، تقطعت أوصالهم دون أي ذنب بفعل همجية نظام ابن سلمان وأسلحته الأمريكية، وأكدت الحركة أن هذا الدم الطاهر سينقلب أعاصير من شرف واباء يزلزل عروش الطغاة عاجلا لا آجلا.

وقالت الحركة إنه “كما يحدونا الأمل بإنتصار شعبنا السعودي على هذا النظام الذي زج بأبنائنا في هذه الحرب الظالمة ضد أشقائهم وإخوانهم بالدم والدين والعروبة وتسبب بقتل وتشريد وجرح الآلاف من أبناء الشعبين الشقيقين وذلك كله إرضاءً وتحقيقاً لمصالح وأهداف الصهيونية العالمية وأمريكا وحلفائها”.

وأضافت “إننا في حركة كرامة المعارضة ندعو شعبنا السعودي واليمني للتكاتف والوحدة من أجل إنهاء هذه الحرب العبثية الظالمة بشتى الوسائل والطرق القانونية والسياسية والميدانية ونذكر الجميع بقول رسول الرحمة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام “إن الساكت عن الحق شيطان أخرس” لذلك ندعو الأمة الإسلامية والعربية لمواجهة الظلم بكافة الطرق والوسائل لتحقيق نصر أمتنا الذي بات وشيكاً بإذن الله تعالى”.

حركة كرامة المعارضة في السعودية