المالكي: الإنتخابات المقبلة مفصل مهم لشق الطريق نحو الأغلبية السياسية

أكد رئيس إئتلاف دولة القانون نوري المالكي أن الإنتخابات المقبلة هي المفصل المهم لشق الطريق نحو الأغلبية السياسية بعد تجربة المحاصصة التي أنهكت العراق وكانت الجذر الأساس للفساد والإرهاب.

المالكي أضاف لدى حضوره تجمعاً جماهيرياً في محافظة كربلاء المقدسة أن حكومة الأغلبية السياسية عابرة للطائفية وتوفر العيش الكريم للشعب العراقي وتضم جميع أطيافه ومكوناته وستعطى من خلالها جميع حقوق الشهداء وسيكون العراق قوي من دون أية تدخلات خارجية في شؤونه الداخلية.

وأشار المالكي إلى أن الأغلبية السياسية ستقطع الطريق أمام محاولات إضعاف العراق حاثاً جميع أبناء الشعب على المشاركة الواسعة في الإنتخابات لتغيير واقعه.

وأضاف المالكي أن مسيرة إئتلاف دولة القانون المقبلة هي البناء والإعمار والإستمرار معاً لأجل النهوض بواقع البلد في جميع المجالات، وبينَّ المالكي أنه تحمل المسؤولية بعد سقوط النظام البائد وحافظ على سيادة العراق من خلال إخراج القوات الأميركية المحتلة منه وفرض الأمن وحارب الإرهاب على الرغم من الأوضاع الصعبة التي كان يمر بها البلد آنذاك.

وفيما عدَّ منصات الإعتصام رأس الفتنة وهي من أتت بداعش الإرهابي ولكن قُضي عليه بفتوى المرجعية وتضحيات القوات الأمنية، دعا المالكي جميع السياسيين وأبناء الشعب إلى الحفاظ على سيادة بلدهم وأن يقفوا ضد مشاريع التقسيم التي يُريدها الكيان الإسرائيلي.