الشيخ قاسم وزعيتر في مهرجان إنتخابي في الهرمل: لرفع الحرمان وحماية المقاومة

أكد نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، خلال رعايته مهرجان الأمل الوفاء الحاشد الذي أقامته عشيرة آل جعفر في دارة الراحل النائب السابق علي حمد جعفر في بلدة سهلات الماء في قضاء الهرمل، “أن “دوركم المقاوم أخرج إسرائيل، التي كانوا يقولون عنها بأنها قوة لا تقهر فقهرت، وأن دوركم المقاوم ابطل اضخم مشروع من بوابة سوريا للشرق الاوسط الجديد، فاستطعتم أن تكسروا الإرادة الدولية، وأن تتمكنوا من صنع نصر يتتالى يوما بعد يوم في سوريا، لابطال مشروع أميركا وإسرائيل”.

وقال الشيخ قاسم:”أن هذا الدور لا يقارن بمقعد نيابي، لكن عندما نريد أن نكون ممثلين في المقاعد النيابية، فلكي نمر عبر المؤسسات الدستورية، لتحقيق المشروع السياسي الذي يجعل لبنان مستقلا وعزيزا، والذي يمكن من بناء الدولة القوية العادلة”.

ودعا “البعض لأن لا يدخل بيننا، ويحاول ان يثير الضغائن في هذه المنطقة، التي تحتاج إلى فرص عمل وأمن وقانون عفو، وهذه حاجات حقيقية”.

وأكد الشيخ قاسم “بأننا ملزمون بالبرنامج الانتخابي، وبعد الانتخابات سنضع مشروعا لمدة أربعة سنوات نضع من خلاله خططا سنوية، إنطلاقا من برنامج الانتخابات ونقيم في نهاية كل سنة ما الذي أنجزناه وما الذي بقي، ونخاطب الناس لنعلمهم بالخطوات التي قمنا بها على صعيد مصالحهم وقضاياهم. الاهم من ذلك، لن يصرفنا العمل الداخلي عن البقاء على أكمل جهوزية في مواجهة التحديات الإسرائيلية وغيرها”.

زعيتر
وألقى كلمة حركة “أمل” وزير الزراعة غازي زعيتر أكد خلالها “أننا سنبقى في الموقع ذاته، نرفع راية التصدي للحرمان الاجتماعي والاقتصادي والسياسي، ونعمل على رفعه عن أي كاهل أي محروم ، لأي طائفة انتمى”.

وشدد على “رفض ان تبقى سماء لبنان مفتوحة ومستباحة للعدو الاسرائيلي”، وقال:”سنبقى نقف الى جانب سوريا بقيادتها الشرعية ونهجنا واضح ومرسوم المعالم، وأن ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة الذهبية تحدد اي لبنان نريد.