طهران ترفض بشدة الاتهامات الموجهة اليها في البيان الختامي للقمة العربية

رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة الاتهامات الموجهة لايران في بعض بنود البيان الختامي للقمة العربية مجددا تأكيده على السياسة المبدئية والدائمة للجمهورية الاسلامية الايرانية بشان عدم التدخل في شؤون سائر الدول.

وأعرب قاسمي عن أسفه البالغ لبعض بنود البيان الختامي للقمة العربية الـ29 في الظهران بالسعودية وقال: ان البيان الختامي كسائر البيانات الختامية السابقة من خلال تكراره المزاعم والاكاذيب الواهية ومن دون جدوى ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، قد فضل الطريق الخاطئ على الطريق الصائب في فهم الدقيق لاسباب ازمات المنطقة وذلك من خلال  تجاهله الحقائق مرة اخرى.

وصرح بالقول: كان هناك أمل كبير بان  تتخذ القمة خطوة ايجابية في اطار التضامن الاقليمي بعيدا عن المعايير المتعددة الاغراض الدائمة و المكررة  في معرفة العوامل المؤثرة و الرئيسية لاحلال الاستقرار وعودة الهدوء في المنطقة، الا ان السياسات الهدّامة السعودية التي تلقي بظلالها الثقيل على بنود البيان الختامي يمكن رؤيتها بوضوح.

واكد قاسمي ان الجزر الثلاث تنب الكبرى وتنب الصغرى وابو موسى هي  جزر ايرانية  واصفا مساعي بعض دول الجوار في الجنوب  لتزييف اسماء هذه الجزر وتكرار المزاعم غير الصائبة والخاطئة بأنه عبثية ومن دون جدوى  معتبرا  بانها  تشكل تدخلا في شؤون ايران الداخلية ومنددا بشدة اياها.