“الديمقراطية والشعبية” في لبنان: لحماية القضية الفلسطينية بوجه السياسة الاميركية والاسرائيلية

عقد لقاء مشترك بين وفدين قياديين من الجبهتين الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان، ناقش الطرفان خلاله الاوضاع السياسية العامة واوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان.

وأكد المجتمعون ان “القضية الفلسطينية تمر بأخطر مراحلها لجهة تشعب وتعدد خيوط العدوان الاميركي الاسرائيلي سواء ما يتعلق بالقدس او باللاجئين عبر وكالة الغوث مرورا بالدعم الاميركي العلني لعمليات الاستيطان الواسعة والترتيبات الامنية المطروحة في فلسطين”.

ودعا المجتمعون “القيادة الفلسطينية الى تبني سياسة وطنية جديدة تتصادم مع السياسة الاميركية والاسرائيلية في الميدان عبر دعم التحركات الشعبية والانتفاضية بمختلف اشكالها النضالية وحمايتها”.

من جهة ثانية، شدد المجتمعون على “ضرورة تطوير وتفعيل جميع الاطر الفلسطينية القائمة السياسية والامنية بما يمكنها من اخذ دورها في حماية شعبنا ومصالحة السياسية والاجتماعية وتحمل مسؤولياتها في الدفاع عن حقوق اللاجئين خاصة حقهم بالعودة اضافة الى الدور المطلوب في تعزيز حالة الامن والاستقرار في المخيمات وتعزيز علاقاتها مع الجوار”.

ودعا المجتمعون “الحكومة اللبنانية الى التعاطي مع الشعب الفلسطيني كشعب شقيق يناضل من اجل حقوقه الوطنية واجب الجميع تقديم كل دعم واسناد خاصة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي واقرار الحقوق الانسانية”.