الامام الخامنئي: اميركا لن تحقق اهدافها في المنطقة

اكد الامام السيد علي الخامنئي ان اميركا لن تحقق اهدافها في المنطقة ونحن ان شاء الله سنحقق اهدافنا.
وفي خطابه  بمناسبة العام الايراني الجديد (1397 هجري شمسي) الذي اطلق عليه اسم “عام دعم السلع الإيرانية” بحضور حشد كبير من اهالي وزائري مرقد الامام الرضا (ع) في مشهد ، اشار الامام الخامنئي ان الجمهورية الاسلامية كان لها دور مهم في كسر ظهر التكفيريين في المنطقة ولعبت دورا مهما في ابعاد شرهم عن الشعوب.

ولفت الامام الخامنئي ان وجودنا في المنطقة بطلب من الحكومات والشعوب ولم نفرض ارادتنا ولم نتدخل في الشؤون الداخلية فهم طلبوا المساعدة ونحن قدمناها بدافع منطقي وعقلي.
وقال ان الخطط الاميركية كانت تقتضي ان تتواجد مجموعات الشر مثل داعش حتى تنحرف الاذهان عن الكيان الغاصب واستطعنا ان نتغلب على هذه الخطط.

وفي خطابه اشار الامام الخامنئي الى ان شعار هذا العام حول المنتَج الايراني يعني ان النتيجة النهائية لكل النشاط الاقتصادي هي منتج ايراني يجب ان ندعمه، ودعم المنتج يكون بتسريع الانتاج وان يكون هناك ميزة لهذا المنتج على المستوى الكمي والكيفي.

واكد  انه يجب ان يكون اقتصاد البلاد غير مرهون للنفط لافتا الى انه تم الاستفادة من قسم من امكانات البلاد وامكانياتنا اكبر من ذلك، فاذا تمت الاستفادة من هذه الامكانيات سيصبح الاقتصاد الايراني من بين الاقتصادات الـ12 الاولى في العالم.
واشار سماحته الى ان الاداء فيما يخص الامن والاستقرار والبنى التحتية العلمية والبنى التحتية للبلاد كان اداء جيداً.
ولفت الامام الخامنئي الى ان هناك دعاية مضادة من قبل الاجانب حول الحرية في ايران التي فيها حرية تعبير وانتخاب واختيار، لافتا ان الانتخابات العامة في بلدنا هي احدى الانتخابات التي لا مثيل لها في العالم.

ودعا سماحته الى ان ننظر إلى انجازات الثورة خلال الأربعين عام من انتصارها ، سواء من خلال مبادئها الأساسية أو تطبيق هذه المبادئ. وأشار إلى الانجازات التي حققتها الثورة خلال الاربعين العام من اعتزاز وفخر قُدم للامة الايرانية في المنطقة ورفرفة العلم الايراني عالياً، متابعاً انظروا خلال هذه السنوات الاربعين من الشعارات التي رفعت في مجالات عدة كالصناعة وغيرها والية عمل المسؤولين.