“جبهة العمل والمرابطون”: العمل الانتخابي مفصل مهم في بناء قوى المقاومة وخط الوحدة

استقبلت قيادة “جبهة العمل الاسلامي” في لبنان بمقرها الرئيسي في بيروت الاربعاء أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين (المرابطون) العميد مصطفى حمدان يرافقه المرشح عن المقعد السني (الدائرة الثانية) في بيروت الدكتور يوسف الطبش وأعضاء الهيئة القيادية فؤاد حسن ومحمد قليلات، وقد جرى البحث والتداول في الشؤون المحلية والاقليمية.

وكان في استقبال الوفد أعضاء مجلس قيادة “الجبهة” الشيخ هاشم منقارة الشيخ غازي حنينة، الحاج عبدالله الترياقي، والشيخ شريف توتيو.

وبعد اللقاء قال الشيخ حنينة “يسعدنا اليوم ان يكون لقاءنا هو اللقاء المستمر دائما لخدمة بلدنا وللأمة العربية والاسلامية”، واضاف “نعتبر ان المفصل الذي تمر به الساحة اللبنانية من خلال العمل الانتخابي المقبل الذي ينتظر لبنان هو مفصل مهم في بناء قوى المقاومة وخط الوحدة في منطقتنا وفي لبنان بشكل خاص”.

ورأى الشيخ حنينة أن “هذه الانتخابات على أهميتها وعلى ضرورتها ان يصل صوتنا الى داخل المجلس النيابي من خلال الحلفاء والأصدقاء في كل الساحة اللبنانية الوطنية والقومية والاسلامية”، وتابع “كل هذا يجعلنا ننظر ونتطلع الى ما يجري على أرض فلسطين وما يترتب من أحداث تشكل خطرا على مستقبل القضية الفلسطينية بالأخص”.

من جهته، قال حمدان إن “جبهة العمل الاسلامي كانت وستبقى بإذن الله تحمل إرثا دينيا ونضالا سياسيا ومقاوما أساسه العلامة فتحي يكن وبالتالي نحن عندما نجتمع في هذا الدار إنما نجتمع مع أنفسنا ونجتمع ضمن أطر التنسيق الدائم مع علمائنا الأجلاء”.