رئيس مجلس الوزراء يزور جرحى الاعتداء الإرهابي بقذيفة صاروخية على حي كشكول

زار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس مساء أمس الجرحى الذين أسعفوا إلى مشفى دمشق بعد إصابتهم نتيجة الاعتداء الإرهابي بقذيفة صاروخية على سوق شعبي في حي كشكول بمدينة جرمانا في ريف دمشق.

وفي تصريح للصحفيين خلال الجولة أكد المهندس خميس أن “هذه المجزرة تضاف إلى مئات المجازر التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية المسلحة وهي توءم حقيقي لما يرتكبه النظام التركي في شمال سورية والتحالف الدولي في شرق سورية” مبينا أن “الهدف الأساسي لهذه المجازر هو النيل من المدنيين وإرادتهم والنيل من استقرار سورية لكن رسالتنا ستبقى واضحة وسنستمر بالدفاع عن بلدنا مهما كانت التحديات”.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن التحديات الكبيرة التي أفرزتها الأزمة هي محط اهتمام الدولة لا بل تعطينا تصميما أكبر على تذليل كل هذه الصعوبات التي انعكست سواء على المدنيين أو على الحالة الاقتصادية.