نجاة رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله من محاولة اغتيال استهدفت موكبهما خلال وصولهما لغزة

أصيب سبعة أشخاص صباح الثلاثاء، في تفجير عبوة ناسفة استهدفت موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة الفلسطينية ماجد فرج، أثناء وصولهما لقطاع غزة عبر معبر بيت حانون”. وقد نجا الحمد الله من محاولة الاغتيال، حسبما أفاد موقع “فلسطين اليوم”. وقد أدانت الرئاسة الفلسطينية محاولة اغتيال الحمد الله وحمّلت “حركة حماس” المسؤولية عن هذا الاستهداف، بحسب “فلسطين اليوم”. وفي السياق، أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني الثلاثاء، أنها فتحت تحقيقاً في الانفجار. وأوضح المتحدث باسم وزارة الداخلية إياد البزم، أن “انفجاراً وقع أثناء مرور موكب رئيس الوزراء في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة، لم يسفر عن إصابات”. وتابع أن “الموكب استمر في طريقه لاستكمال الفعاليات المقررة اليوم، والأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار”.