“الجهاد الاسلامي”: مبعوث الامم المتحدة يسعى لتشويه صورتنا ومن حقنا الدفاع عن شعبنا ضد العدو

اعتبرت حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين ان “تصريحات مبعوث الأمم المتحدة لعملية التسوية في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف خارجة عن سياقها الحقيقي وتهدف إلى تشويه صورة الحركة”.

وأكد القيادي في “الجهاد الإسلامي” أحمد المدلل أن “رد الجهاد الإسلامي على العدوان الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا حق طبيعي كفلته كافة القوانين والأعراف الدولية”.

وقال المدلل في حديث له مساء السبت إن “ميلادينوف يسعى إلى تشويه صورة الجهاد الإسلامي في الدفاع عن الأراضي الفلسطينية المحتلة ويغض الطرف عن كافة القرارات والقوانين الدولية التي تنتهكها إسرائيل”، مؤكدا أن “الاحتلال الإسرائيلي هو السبب الرئيسي في مأساة الشعب الفلسطيني”.

وأضاف المدلل ان “الجهاد الاسلامي لم يكن يوماً سبباً في معاناة الشعب الفلسطيني خاصة وأنها عاهدت نفسها منذ انطلاقتها في الدفاع عن شعبها والعمل على تحرير كامل الأراضي الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي”، وتابع “من حق الجهاد الاسلامي والمقاومة الفلسطينية الدفاع عن أرضها وهذا الحق كفلته كافة القوانين الدولية”، لافتا الى أن “الاحتلال الإسرائيلي ضرب بعرض الحائط كل القوانين التي أقرتها الأمم المتحدة”.

واوضح المدلل انه “من المفترض على الأمم المتحدة نصرة الشعب الفلسطيني وأن تُعيد الحق إلى أصحابه بدلا من اتهام الجهاد الإسلامي التي تدافع عن شعبها الذي يتعرض للقتل والاعتقال وتهجيره قسراً من أرضه على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي”.

وكان ميلادينوف قد حمّل “الجهاد الإسلامي” المسؤولية عن إطلاق صواريخ على الأراضي المحتلة في كانون الاول/ديسمبر المنصرم.