“حزب الله والتقدمي” في الجنوب: لمواجهة الأطماع الإسرائيلية في ثروة لبنان النفطية

زار وفد من قيادة حزب الله في الجنوب السبت مركز الحزب “التقدمي الاشتراكي” في حاصبيا، وكان في استقبالهم وكيل الداخلية شفيق علوان وعدد من أعضاء الوكالة، وجرى البحث في الأوضاع العامة والعلاقة المشتركة بين الحزبين وضرورة التعاون لمساعدة أبناء المنطقة اجتماعيا وإنمائيا.

ودان المجتمعون “تهديدات العدو الإسرائيلي وأطماعه في الأرض والمياه والثروة النفطية”، واعتبروا أن “إنشاء الجدار العازل هو بمثابة اعتداء على السيادة يوازي اختراقات الخط الازرق والاجواء اللبنانية”.

ودعا المجتمعون “الدولة اللبنانية إلى تحمل مسؤولياتها في إنماء هذه المنطقة التي طالما عانت الإهمال والحرمان”، واكدوا “إيلاء الشأن الاقتصادي الإهتمام اللازم من قبل المسؤولين والعمل على وقف مزاريب الهدر وتحسين قطاع الكهرباء”، واوضحوا “انهم اتفقوا على ضرورة التواصل الدائم والتعاون في المجالات التي تهم أهلنا في هذه المنطقة”.

ووجه المجتمعون “بالتحية إلى الشعب الفلسطيني المناضل”، وشددوا على “دعمه في مواجهة القرار الاميركي الجائر والقاضي بنقل سفارته الى القدس”.