القوات الخاصة الليبية: نرفض أي إخلال بالأمن ولا نتحمل مسؤولية تصرفات فردية

استنكرت القوات الخاصة التابعة للجيش الليبي أعمال العنف والشغب التي تخل بالأمن العام وأمن المواطن”، وشددت على أن “القوات الخاصة غير مسؤولة عن أي تصرفات فردية تصدر عن بعض أفرادها”، واكدت أن “الجميع يخضع للقانون”.

وقالت القوات الخاصة في بيان لها السبت إن “أفراد القوات الخاصة بأمرة اللواء ونيس بوخماده تستنكر كل الأعمال التي تخل بالأمن العام وأمن المواطن وأنهم وجميع أبناء الوطن خاضعون تحت طائلة القانون والقوات الخاصة غير مسؤوله عن أي تصرفات فردية تصدر من بعض الأفراد الغير منضبطين والمحسوبين علي هذه المؤسسة العسكرية”، واضافت ان “سائر أفعالهم لا تمثل القوات الخاصة كوحدة عسكرية عريقة ومنضبطة كافحت وناضلت رغم كل الظروف”.

وأشارت القوات إلى أنها “رغم ضعف الإمكانيات تبقى صامدة حتى يومنا هذا بوجه الباغي والعادي”، وشددت على “انها كوحدة عسكرية منضبطة تنطوي تحت القيادة العامة المتمثلة بالمشير خليفة حفتر ورئاسة الأركان العامة بإمرة الفريق عبد الرازق الناظوري وأنها تسعى لاستتباب الأمن وفرضه”.