السيد نصر الله: بعلبك-الهرمل ستكون محط الانظار ومسؤوليتنا الانتخابية واضحة تجاه ذلك

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان على الشعب اللبناني ان يقارب استحقاق الانتخاب بمسؤولية عالية فهذا مصيره الوطني والمحلي. واشار السيد نصر الله الى انه عندما يصبح النواب في المجلس النيابي تصبح مسؤوليتهم على مستوى الوطن ككل. ولفت السيد نصر الله اننا عندما نقترح على الناس تأييد لائحة ما، يجب ان نشرح لهم لماذا، والناس يقيّمون ويتحملون المسؤولية.

وشدد السيد نصر الله على ان المعركة الانتخابية ليست مع احد بل عنوانها ان نعمل ونجهد في هذه الدائرة وبذل اقصى الجهد لان نوصل اكبر عدد ممكن من النواب وسأل : هل ننتخب اشخاصا يسلمون البلد للاميركي والنفط للاسرائيلي ويتآمرون على مقاومتنا ويراكمون ديونا على البلد ولا يعالجون الاقتصاد؟ هذا سؤال على المستوى الوطني وليس على مستوى الدائرة والخدمات المباشرة.

وكشف السيد نصر الله ان دائرة بعلبك – الهرمل موضع اهتمام كبير وستكون محط الانظار، ومن اسباب ذلك هوية وانتماء وتاريخ المنطقة مع المقاومة، وكل عنوان المعركة الانتخابية عند الاميركان والسعودية وبعض القوى حزب الله في الانتخابات الى اين؟
كما كشف السيد نصر الله انه عندما تبدأ السفارة الاميركية والسعودية الحديث عن تشكيل اللوائح والدعم المالي فمن اهم المناطق المفتوحة العين عليها هي بعلبك الهرمل، ومسؤوليتنا واضحة تجاه ذلك .

واكد سماحته ان من اهم المسائل التي ادعو الى النقاش فيها انه من الممكن ان يتساءل الناس ماذا قدم لنا نواب حزب الله في الفترة الماضية؟ اضاف:  اريد ان اصحح السؤال -وهو سؤال طبيعي ان يطرح اليوم وفي حقيقة الحال عندما ينتخب الناس فإنهم ينتخبون القوى السياسية اذا كان المرشحون من قوى سياسية- السؤال الاصح ان يجلس كل واحد من اهل بعلبك الهرمل الذين سيكونون موضع شغل كبير من اللوائح المنافسة،  ويسال نفسه ماذا قدم لنا حزب الله؟ لان النواب جزء من ماكينة وجهاز حزب الله،  ان يسألوا ماذا قدم لنا حزب الله من عام 82 الى 2018  واذا رسبنا بالامتحان لا ينتخبونا.

اضاف: فليجرِ الناس مراجعة كاملة ويفكروا ماذا قدم حزب الله ومن معه في هذه اللائحة للمنطقة من ال82  معنويا وامنيا وجهاديا وعلى مستوى موقعها بالمعادلة الوطنية والاقليمية وسلامتها واستقرارها وكرامتها وماذا قدم لها على المستوى الثقافي والاجتماعي والخدمات والتنمية وعلى كل صعيد، وليس شرطا ان ناخذ علامات عالية في كل شيء. فلنجر حسابا لمجموع العلامات .

واكد اننا انجزنا للمنطقة ما شاء الله وسنتحدث خلال الشهرين المقبلين بالملموس ، حزب الله ماذا تعني له بعلبك الهرمل وطبيعة العلاقة بين المقاومة وبعلبك الهرمل وعلاقة الوفاء والاندماج والمسؤولية، سيكون ذلك معرض حديثنا وبحثنا كما اكد السيد نصر الله ، الذي اشار الى اننا من اليوم كلنا معنيون ان نحمل هذه المسؤولية، واليوم يجب ان يتحمل اهل بعلبك الهرمل   مسؤولية العمل والتفكير والتبيين في هذه الدائرة التي ستكون العين عليها.
ولفت الامين العام لحزب الله الى ان العنوان الاساسي لوجودنا ونوابنا في المجلس النيابي ولاحقا في الحكومة حماية المقاومة من التآمر عليها، لافتا انه في حرب تموز كان التآمر من داخل مؤسسات الدولة على المقاومة وبالتالي اهم انجاز تحقق ومطلوب من جمهور المقاومة هو المحافظة على المقاومة وحمايتها من المؤامرات.

وكشف ان وزير الخارجية الاميركي تيلرسون اتى الى لبنان ليقول للمسؤولين اللبنانيين هناك مشكلة في لبنان اسمها حزب الله وسلاح حزب الله عليكم حلها . وسأل السيد نصر الله هل كانت اسرائيل تنتظر لو لم يكن لديها ما تخافه ام كانت ستدخل بلوك 8 و9 و10 وتقيم منشآت ولا احد قادر ان يعمل لها شيئا حتى لو كان عنده نية ، القدرة اليوم متاحة للمقاومة وهذا ليس انتقاصا من الجيش ولكن لا يقدمون له سلاحا.

وشدد السيد نصر الله على ان هناك تامرا كبيرا على المقاومة، اكبر من اي وقت مضى، ولكي تحمي دم ابنك وانجاز هذه الدماء التي هي استمرارية وقوة المقاومة انت أولى ان تعطي صوتك لتحميها. واكد ان هناك حصادا كبيرا للبنان والمنطقة دفع ثمنه دماء ومسؤوليتنا ان نحافظ عليه ونحميه بقوة.
وكشف السيد نصر الله ان هناك اليوم اكثر من اي وقت مضى وبعد التجربة مع الاسرائيلي ومع التكفيري والتحرير الاول والثاني، هناك اكثرية شعبية لبنانية تؤمن بالمقاومة كاحد عناصر القوة في المعادلة الذهبية.
كلام السيد نصر الله جاء خلال الاحتفال في بعلبك بالذكرى الاربعين لتأسيس حوزة الامام المنتظر (ع)، وتحدث السيد نصر الله عن الحوزة واهميتها  حيث اكد ان هذه الحوزة كانت نقطة تحول في تاريخ البقاع ولبنان. واشار ان السيد عباس الموسوي مؤسس الحوزة كان في شخصيته الابداع والبحث عن الجديد، واول عمل تبليغي منظّم في منطقة البقاع اسسه السيد عباس الموسوي.

واذ اشار السيد نصر الله ان مجموعة من علمائنا وقياداتنا وكبارنا اسسوا حزب الله والسيد عباس كان واحدا منهم وكان فاعلا وناشطا، لفت ان خيار السيد عباس كان تاسيس حوزة علمية لأنه كان يعتبر ان التحول يبدأ من هنا. وكشف السيد نصر الله ان اكثر الجلسات الداخلية لتاسيس حزب الله حصلت في هذه الحوزة وكان للسيد عباس واستاذة وطلاب الحوزة الدور الاساسي في تأسيس هذه الحركة الجهادية المباركة.