قاسمي: سيأتي اليوم الذي تغادر فيه السعودية اليمن وقد منيت بهزيمة مدوية

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” أنه سيأتي اليوم الذي تغادر السعودية اليمن وقد منيت بهزيمة مدوية مشيرا الى ان المسؤولين السعوديين وقعوا في فخ يتعذر عليهم انتشال أنفسهم منه حيث دفعوا ثمنا باهضا على الحرب التي شنوها على الشعب اليمني الأعزل.

وأشار  في حديث خاص لوكالة مهر للأنباء إن السعودية توهمت في اليمن بأن عدوانها على هذا البلد يمكن تحقيق انجازاته في غضون أسابيع قليلة ويمكن الاستيلاء عليه تماما.

اضاف ان السعودية قد تورطت ولا تستطيع أن تنجح في انتشال نفسها من المستنقع الذي رمت بنفسها فيه منوها الى انها تسعى الى خلق عدو مفترض، وتتصور أنه إذا لم ينهزم الشعب اليمني أو لم يخضع ، فمن المؤكد أن ذلك يعود الى المساعدات التي يتلقاها خارج هذا البلد مؤكدا ان هذه الاوهام لا تمت الى الواقع بشيء قليل وكاذبة تماما.
وعن سوريا اشار الى ان “وجودنا في سوريا جاء بطلب رسمي  من الحكومة الشرعية في ذلك البلد” ، ولفت الى أن كل  ما ترمي اليه القوى الأجنبية هو استهداف سوريا والنيل منها، ثم التحرك نحو العراق في المرحلة المقبلة واستهداف أمنه ثم التوجه الى ايران والعمل على زعزعة الامن فيها والذي ينتج عنه عدم الاستقرار وانعدام الأمن في المنطقة بأسرها.

واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى اننا “اليوم، نرى أن الثقة في اداء الادارة الاميركية على الصعيد العالمي قد شهدت تراجعا كبيرا ” ، وقال ان ترامب هو يمثل شخصية السمسار او التاجر ، أو في عبارة جميلة رجل أعمال جيد أو مجرد وسيط لا يجيد غير اللعب على الدولار ، وليس سياسيا يسعى إلى ارساء السلام والأمن العالميين.

وحول برنامج ايران الصاروخي أكد قاسمي على انه لن تكون هناك محادثات حول قوتنا الصاروخية والدفاعية، وقال “فيما يتعلق بقضايا الصواريخ والدفاع التي نوقشت كثيرا في المجتمعات الدولية ، فان ايران كدولة مستقلة لا تسمح لاي بلد بالتدخل في قضاياها الداخلية وسياساتها الداخلية والصاروخية.