الشيخ شريفة: أي مساس بالثروة النفطية في الجنوب هو مساس بكل اللبنانيين

رأى الأمين العام للأوقاف في المجلس الشيعي الأعلى الشيخ حسن شريفة أن “الفرصة باتت سانحة امام اللبنانيين لكي يقوموا بدورهم المطلوب منهم في الانتخابات النيابية التي أصبحت على الابواب، وهذا الدور يجب ان يخدم الاتيان بمن لديه المقدرة على ايفاء الوعود والتزام العهود وحماية لبنان ووحدته والعيش المشترك فيه، وإرساء العدالة الاجتماعية ومحاربة الطائفية البغيضة وابعادها عن مجتمعاتنا”. وأضاف، في خطبة الجمعة في مسجد الصفا في بيروت، “ان الانتخابات النيابية المقبلة حاجة وطنية لتجديد السلطة التي يجب ان تأتي وهي قادرة على حماية حقوق المواطنين ومحاربة الفساد”، داعياً الى “إقرار الموازنة بعيدا عن المزايدات الانتخابية وبعيدا عن أي ضرائب تكون على حساب المواطن الفقير الذي تعب من زيادة الضرائب على كاهله، هذه الضرائب التي يجب أن تجبى من الاغنياء وأصحاب النفوذ المالي”.

وفي مجال آخر، أشاد شريفة بموقف لبنان “الموحد من محاولات سرقة ثروتنا النفطية في البحر من العدو الاسرائيلي عبر الوسيط الاميركي، الذي كما تعودناه دائما لا هم له سوى إرضاء حليفه الصهيوني”. وأكد أن “أي مساس بهذه الثروة في الجنوب هو مساس بكل اللبنانيين من دون استثناء، لأنها ليست ملكا لمنطقة دون أخرى أو لطائفة دون أخرى، بل هي ملك للبنان وشعبه من أقصاه الى أقصاه، ولذلك علينا جميعا ان نستعد للمواجهة في حال قرر العدو الاسرائيلي الاعتداء على هذه الثروة”. واشاد “بالمثلث الماسي الجيش والشعب والمقاومة القادر مجددا على هزيمة الصهاينة في حال قرروا النيل من بلدنا وثرواته الطبيعية”.