الشيخ دعموش: المقاومة قادرة وجاهزة للرد على أي اعتداء يطال ثروات لبنان النفطية

شدد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة  على أن محاولات اسرائيل الاستيلاء على حقوق لبنان وثرواته الطبيعية ليست جديدة ولا بعيدة عن الأطماع والأهداف الاسرائيلية ، بل هي تأتي انسجاماً مع الأطماع التاريخية لإسرائيل بأرضنا ومياهنا ونفطنا.

وقال إن اسرائيل منذ نشوء كيانها كان لها أطماع في لبنان، وقد حاولت تحقيق أطماعها من خلال اعتداءاتها وحروبها المتكررة على هذا البلد، ولكن بفعل تصدي الشعب اللبناني والجيش والمقاومة فشلت إسرائيل في تحقيق أطماعها وأهدافها.

وأشار الشيخ دعموش الى أن الموقف الرسمي الحاسم في التمسك بالسيادة والحقوق والموقف الحازم للمقاومة الذي عبّر عنه سماحة الأمين العام في ذكرى القادة الشهداء وجهوزية المقاومة للمبادرة إلى وقف العمل في محطات الغاز في فلسطين المحتلة خلال ساعات إذا طلب مجلس الدفاع الأعلى ذلك هو موقف جدي وليس مجرد تهويل أو حرب نفسية، مؤكداً أن المقاومة بما تملكه من عزم وإرادة وتصميم وقوة وجدية قادرة وجاهزة للرد على أي اعتداء يطال ثروات لبنان النفطية في البلوك 9 وفي غيره.

ورأى أن إسرائيل اليوم أمام معادلة جديدة يفرضها الموقف الموحد للبنان الرسمي والمقاوم، وهذه المعادلة تجعل اسرائيل تفكر طويلاً قبل ارتكاب أي مغامرة غير محسوبة النتائج.