أنقرة “تأمل” في الإفراج قريبا عن صحافي الماني تركي

صرح رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم الاربعاء للمرة الاولى انه “يأمل” في الإفراج “قريبا” عن الصحافي الالماني التركي دنيز يوجيل المعتقل في تركيا منذ سنة، ذلك في اوج عملية تقارب بين برلين وانقرة.

وقال يلديريم في مقابلة مع شبكة “آ ار دي” تبث مساء الأربعاء “آمل في ان يفرج عنه قريبا، برأيي سيحصل تطور قريبا”.

لكن رئيس الوزراء التركي اضاف “لست أنا من يتخذ القرار”، وشدد على القول “انها المحاكم”، مؤكدا ان تركيا “دولة قانون”.

يذكر ان دنيز يوجيل، الصحافي في صحيفة “دي فيلت” الالمانية موقوف في سجن في اسطنبول منذ 14 شباط/فبراير 2017، وتنوي المانيا ان تقيم في هذه “المناسبة” مجموعة من الأنشطة.

وسيلتقي بن علي يلديريم الخميس في برلين المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، ويعد اللقاء مرحلة مهمة في جهود التقارب بين البلدين الشريكين بعد اكثر من سنة من الخلاف والتوترات.

وتدأب السلطات الالمانية على المطالبة بالافراج عن هذا الصحافي المعتقل بسبب “انشطة ارهابية” كما تقول انقرة، ولم يتسلم دنيز يوجيل (44 عاما) الذي وضع في السجن على سبيل الاحتياط، الاتهام الموجه اليه بعد.

وقال المتحدث باسم ميركل في تغريدة ان “الحكومة تتابع جهودها من اجل الافراج عنه وعن الرعايا الالمان الآخرين المسجونين في تركيا لأسباب غير مفهومة”.

واعتبرت صحيفة “دي فيلت” ايضا ان تصريحات يلديريم مؤشر “بالغ الأهمية” الى ان “تركيا تريد ايضا إصلاح علاقتها مع المانيا”.