السعودي طمأن أبناء صيدا: بلدية بيروت ستتوقف عن إرسال النفايات لمعالجتها عندنا

استقبل رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، في مكتبه في القصر البلدي، نائب رئيس المكتب السياسي ل”الجماعة الإسلامية” في لبنان الدكتور بسام حمود يرافقه عضو اللجنة السياسية محمد الزعتري، بحيث أثار الدكتور حمود “الملف البيئي المتعلق بموضوع معمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة وما ينتج من هذه المعالجة”.
وأكد المهندس السعودي للدكتور حمود ” أن الملف البيئي في صيدا ومحيط معمل معالجة النفايات في سينيق تحت السيطرة، وأن كل محاولات التشويش لم ولن تؤثر على ما أنجزته بلدية صيدا خلال عهده”.
وأشار إلى أن “المجلس البلدي برئاسته يعمل ليل نهار من أجل الحفاظ على المكتسبات البيئية النموذجية في صيدا، في وقت كانت المناطق اللبنانية كافة تعاني أزمة النفايات”.
وختم: “أحب أن أطمئن أبناء صيدا والدكتور حمود وكل الحلفاء في المجلس البلدي أن لا مجال للعودة إلى الوراء في هذا الملف، وفي المستقبل القريب سنشهد خطوات عملانية في هذا المجال بحيث ستتوقف بلدية بيروت عن إرسال نفايات لمعالجتها في معمل صيدا بالتزامن مع توسعة مطمر “الكوستا برافا”.